توك شوفننيوز

أديب: عادل إمام كان هيتقتل في أسيوط

كتب: أشرقت اشرف

هنأ الإعلامي عمرو أديب، الفنان عادل إمام، بمناسبة عيد ميلاده الثمانين، موضحا أنه لن يأتي ممثل مثل الزعيم مرة أخرى.

روى أديب خلال حلقة، أمس، من برنامج “الحكاية” على قناة mbc مصر، موقفا جمعه بالزعيم خلال زيارته لأسيوط في أواخر الثمانينات لعرض مسرحية “الواد سيد الشغال”، حيث أوضح أديب أنه وقتها كان قد تخرج لتوه من الجامعة والتحق بمؤسسة روزاليوسف، فكلّفه رئيس التحرير بتغطية زيارة عادل إمام لأسيوط.

أضاف أديب أنه قبل هذه الزيارات كانت الجماعات المتطرفة في أسيوط قد هاجمت إحدى المسرحيات وقاموا بتكسير المسرح، فقرر عادل إمام أن يواجه الإرهاب وتوجه لأسيوط لعرض مسرحيته هناك، قائلا: “كنت معاه في القطر.. سافرنا كلنا في قطر واحد.. وفي مشهد العربية اللي طلع فيه يشاور للناس ده كنت واقف وراه وصرخت قولتله انزل.. إحنا خايفين حد يضربه بالرصاص لأنه راح للمتطرفين”.

تابع: “سافرنا في قطر واحد.. طريق طويل كانت الداخلية مأمناه بصعوبة، لأن طريق الصعيد ده كان ممكن أي حد يطلع ياخدنا كلنا.. كنا كلنا مرعوبين.. وعادل الوحيد فينا اللي مش خايف.. حتى وقت العرض وهو بيحيي الجمهور كنا واقفين في الكالوس وحاسين إنه ممكن يتقتل في أي لحظة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق