اخبارتوك شونيوز

أسما شريف منير: “كنت هانتحر” بعد أزمتها مع الشيخ الشعراوى

كتبت: أشرقت أشرف

علقت الإعلامية أسما شريف منير، على أزمتها بعد الهجوم عليها من قبل جمهورها ومتابعيها عبر منصات السوشيال ميديا المختلفة، بعد هجومها على الشيخ محمد متولى الشعراوى، قائلة: “اتعلمت متكلمش فى الدين ولا السياسة”.

وأضافت خلال لقائها ببرنامج “القاهرة الآن”، مع الإعلامية لميس الحديدى، على قناة “الحدث”، :”أنا بقول اللى جوايا واللى فى قلبى، معرفش أتغير لأنى أنا متسرعة، رحم الله امرئ عرف قدر نفسه، الموضوع اتقفل وخلينى أنا فى الحتة بتاعتى.. لأنى لقيت الموضوع كبير عليا، لو يعرفونى اللى شتمونى هيعرفوا إنى حقيقى مكنتش أقصد”.

وتابعت أسما شريف منير: “كان الموضوع صعب، أنا قعدت فترة وعيطت وكنت هحاول الانتحار، قلت طيب أموت نفسى ولا أعمل إيه، وحسيت بسواد رهيب.. الله يكون فى عون اللى بيتكلموا فى الدين والسياسة دى مسئولية كبيرة”.

وكانت الإعلامية أسما شريف منير، تعرضت لحملة هجوم كبيرة، من قبل جمهورها ومتابعيها عبر منصات السوشيال ميديا المختلفة، بعد هجومها على الشيخ محمد متولى الشعراوي، وخرجت الإعلامية فى العديد من المرات للدفاع عن نفسها وللاعتذار عن وصفها للشيخ الشعراوى بالسوء، حتى منشورها الأخير عبر حسابها الشخصى بموقع التواصل الاجتماعى فيسبوك، الذى طالبت من متابعيها عدم سباب والدتها.

وعلقت أسما شريف منير فى التعليقات قائلة “لما لم أوفق فى تعبيرى عن أحد آراء شيخنا الجليل، انتم شايفين أن الصح أنى اتشتم كم الشتائم دى انا واهلى، هل الصح انهم ينادوا بقطع عيشى، هل الصح إنى اتحاكم واتقتل وأتشنق ده كلام ناس بجد مش مجازاً هل بنتى تتيتم عشان قولت كلمه لم أقصدها واعتذرت عليها، محدش فاهم يعنى ايه تكون بتتهاجم من الآفات مره واحده بالعنف ده وكله بيفسر على مزاجه”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق