رياضةنيوز

أول تصريح ليورجن كلوب بعد إنهيار ليفربول المفاجئ

كتب: أشرقت أشرف

 

في أول تصريح له بعد الإنهيار المفاجئ عبر الألماني يورجن كلوب مدرب ليفربول عن انزعاجه مؤكدا أن فريقه فعل كل ما لا ينبغي عمله في ليلة استثنائية “سوداء” بلون قمصان ليفربول الذي خاض بها مباراة، الأحد، أمام أستون فيلا.

وأحرز أولي واتكنز ثلاثية رائعة في الشوط الأول ليقود أستون فيلا لانتصار ساحق 7-2 على ليفربول في الدوري الإنجليزي الممتاز، ويضع حدا لبداية حامل اللقب المثالية للموسم الجديد، بطريقة غير عادية.

واعتبر كلوب أن “كل الأشياء التي ليس من المفترض أن نفعلها في مباراة كرة قدم فعلناها الليلة. الهدف الأول كان له تأثير ولم يكن من المفترض ذلك. استقبلنا أهدافا مماثلة في الماضي، لكن رد الفعل لم يكن جيدا، وفقدنا السيطرة”.

من جانبه قال فيرجيل فان دايك، مدافع ليفربول، لشبكة سكاي سبورتس التلفزيونية “من الصعب الخسارة بالطريقة التي خسرنا بها الليلة. في البداية أهنئ أستون فيلا وعلينا أن نعطيهم كل الإشادة التي يستحقونها. إنه أحد العروض التي لم نكن فيها بنسبة 100 بالمئة من البداية للنهاية.

“بشكل عام نشعر جميعا بخيبة أمل، ولم يكن من المفترض أن نخسر بهذا العدد من الأهداف، لكن الأمر يتعلق بأن نتحد ونضمن عدم تكرار ذلك”.

وبدأ ليفربول المباراة بصورة سيئة باستاد فيلا بارك وأهدت تمريرة من الحارس أدريان، الذي حل محل البرازيلي أليسون بيكر المصاب في الكتف، واتكنز الهدف الأول في الدقيقة الرابعة.

وارتكب أدريان 5 أخطاء أدت مباشرة لأهداف لصالح المنافسين في 21 مباراة خاضها مع ليفربول بجميع المسابقات، وهو العدد نفسه من الأخطاء التي ارتكبها زميله أليسون في 92 مباراة مع النادي.

وأمام الحارس الإسباني، تعرض دفاع ليفربول، الذي كان يلعب بقوته الضاربة، للاختراق مرة أخرى بعد لحظات، وحصل روس باركلي لاعب إيفرتون السابق – في مباراته الأولى مع فيلا بعد انضمامه على سبيل الإعارة من تشلسي – على فرصة أخرى لكنه سدد خارج الملعب.

وإذا كان الحظ وقف بجوار واتكنز في هدفه الأول بقميص فيلا، فإنالثاني كان نتيجة جهد رائع من المهاجم الذي انطلق إلى قلب الملعبقبل أن يسدد في الزاوية العليا ليجعل النتيجة 2-صفر في الدقيقة 22.

وبدا أن ليفربول عاد لأجواء اللقاء بعد هدف من محمد صلاح بتسديدة جيدة بقدمه اليسرى في الدقيقة 33، لكن تسديدة من جون ماكجين أبدلت اتجاهها لتستقر في الشباك بعد دقيقتين أعادت تفوق فيلا بفارق هدفين.

وأكمل واتكنز ثلاثيته الرائعة في الدقيقة 39 بضربة رأس، ليصبح أول لاعب يسجل ثلاثية في مرمى ليفربول في الدوري الممتاز منذ ما يزيد على عقد كامل، وأحرز باركلي الهدف الخامس بعد مرور عشر دقائق من الشوط الثاني.

ومنح صلاح بعض الأمل لحامل اللقب في الدقيقة 60 قبل أن يسجل جاك غريليش هدفين قرب النهاية ليختتم مهرجان الأهداف.

وقال واتكنز “لم أصدق نفسي عندما سجلت الهدف الأول لأنه كان مبكرا جدا. أنا سعيد بمساهمتي وسعيد بانتصارنا في نهاية المطاف. تسجيل ثلاثية شيء لا يصدق”.

وسدد فيلا 18 كرة على مرمى ليفربول وكان بوسعه إضافة المزيد من الأهداف قبل صفارة النهاية، وتقدم بهذه النتيجة إلى المركز الثاني في الترتيب بعد انتصاره الثالث على التوالي.

وقال دين سميث مدرب فيلا “عندما يقول لك يورغن كلوب “ياللروعة” فهذا معناه أنك فعلت كل شيء بطريقة صحيحة. اللاعبون كانوا في غاية الروعة ونفذوا خطة المباراة بطريقة مثالية”.

وبهذه الخسارة يحتل ليفربول المركز الخامس في ترتيب فرق الدوري الإنجليزي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق