حوادثنيوز

اعترافات قاتل طفلة بعد 7 سنوات من الجريمة

كتبت: أشرقت أشرف

“أنا عايزك تسامحني، أنا بطلب منك تسامحني على قتل بنتك، قتلتها من 7 سنين، كنت شارب سيجارة بانجو وبعدين شفت بنتك الشيطان لعب في دماغي، حاولت أنام معاها ماتت في إيدي”.. هكذا اعترف قاتل “طفلة أطفيح”، بعد 7 سنوات، أمام والدها، وأمام ضباط المباحث، أثناء مناقشته حول الواقعة.

وقعت الجريمة منذ 2013، وكشفت عنها تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية التي جرت بإشراف اللواء علاء الدين سليم مساعد أول وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، بعد مرور 7 سنوات على الجريمة.

توصلت التحريات إلى أن بائع خضروات، 39 عاما، كان يتعاطى مخدر “البانجو” في منطقة المقابر في العيد الكبير عام 2013، وأثناء ذلك شاهد الطفلة 3 سنوات تلهو مع عدد من الأطفال احتفالا بالعيد، فزين له الشيطان اغتصابها، واستدرجها إلى منطقة المقابر وحاول اغتصابها إلا أنها ماتت بين يديه، فتركها جثة هامدة، وأثناء رحلة البحث عنها أخبر والدها أنها توفت إثر حادث تصادم، وتم دفنها.

وكشفت التحريات التي جرت بمعرفة اللواء محمود السبيلى مدير الإدارة العامة للمباحث، والعقيد علاء فتحي رئيس مباحث قطاع جنوب الجيزة، أنه عقب مرور 7 سنوات توجه “المتهم” إلى منزل والد الطفلة، وأخبره بأنه وراء قتل ابنته منذ 7 سنوات، واعترف له بتفاصيل الجريمة، قائلا: “أنا كنت شارب سيجارة بانجو، وكنت شايف بنتك كأنها عروسة، استدرجتها لمنطقة المقابر، وبدأت ألمس جسمها وحاولت معاشرتها بالقوة ماتت فى إيدي، سبتها، أنا جايلك علشان تسامحني”.

وتوجه والد الطفلة إلى مركز شرطة أطفيح، وأخبر رئيس المباحث بتفاصيل ما جاء على لسان تاجر الخضروات، وعلى الفور تم إبلاغ اللواء سامح الحميلى نائب مدير الإدارة العامة للمباحث، وتم تشكيل فريق بحث وتحر تحت قيادة العقيد علاء فتحى، رئيس القطاع، وتبين صحة الواقعة، وأن المتهم قتل الضحية بعد فشله في اغتصابها، أغسطس 2013.

تم التحفظ على المتهم، وأخطر المستشار يحيى الزارع المحامى العام الأول لنيابات جنوب الجيزة، وانتقلت قوة أمنية من المباحث والنيابة العامة، بصحبة المتهم، الذي أرشد عن مكان ارتكابه للجريمة، وتم استخراج جثة الطفلة، وقررت النيابة عرضها على الطب الشرعي لتشريحها لبيان أسباب الوفاة، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة، ولا تزال التحقيقات مستمرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق