حوادثنيوز

اعتراف والد ووالدة “ساجدة” بتعذيبها وحرقها

قال الدكتور صبري عثمان مدير خط نجدة الطفل بالمجلس القومي للأمومة والطفولة، إنه تم رصد أمس حالة على مواقع التواصل الاجتماعي لإحدى ناشطات “فيس بوك” تطلب استغاثة لإنقاذ الطفلة “ساجدة” التي تتلقى تعذيبًا من قبل أمها.

ولفت “عثمان” إلى أنه تم إبلاغ عدلي عشماوي الأمين العام للمجلس، والذي تواصل مع مكتب النائب العام، ثم التواصل مع نيابة إمبابة، وعلى الفور تم التوجه للعنوان ومقر الأم، وتم ضبطها ومعها الطفلة ووالدها، وتم اصطحابهم لقسم الشرطة، وحُرر محضر يحمل رقم 4982، ويتم التحقيق مع الأم.

وأضاف مدير خط نجدة الطفل، خلال مداخلة هاتفية في برنامج “صباحك مصري”، المذاع على فضائية “Mbc masr 2″، أن الأم اعترفت في التحقيقات الأولية بتعذيب طفلتها، وأنها لن تفعل ذلك مرة ثانية، مشيرًا إلى أنه يتم التحقيق مع والدها أيضًا، حيث اعترف بأن زوجته هي من تحرق الطفلة، وأن الكسر الذي في قدمها جاء نتيجة أنها كانت تحمل الطفلة فسقطت منها، وأصيبت بتمزق في القدم اليمنى.

وتابع مدير خط نجدة الطفل بالمجلس القومي للأمومة والطفولة، أن التحقيقات ما زالت مستمرة في نيابة إمبابة مع الأم، لبيان ما إذا كانت الأم غير مؤتمنة، ووقتها سيتم وضع الطفل في دار رعاية، فضلًا عن أننا لن نتعامل مع أسرة الأم ولن يتم تسليمها لهم.

وقال إن الطفلة بها علامات حروق في وجهها ويديها وكسور، ونحاول أن يتم عمل تجميل للطفلة.

بداية الواقعة كانت باستغاثة عبر “فيس بوك” تفيد بتعذيب طفلة على يد سيدة، وعلى الفور تم تشكيل فريق بحث، وتمكنت القوات من تحديد مكان المتهمة والطفلة وتبين أن الأم وراء التعذيب.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق