حوادثنيوز

العثور على جثة بدون رأس في صندوق قمامة بالإسكندرية

كتب: أشرقت أشرف

عثر أهالي ورواد منطقة تعاوينا سموحة بمنطقة سيدي جابر بالإسكندرية على أشلاء  بمجرد تلقى البلاغ انتقلت الجهات الأمنية والقضائية الى مكان البلاغ وبالتحديد أمام العقار رقم “136”.

سجلت القوات المعاينة التى جاءت كالتالي: “جثة لسيدة فى الثلاثين من عمرها.. الجثة بدون رأس.. جسد المجنى عليها مقسوم إلى نصفين.. بدون ذراع أيمن، تلك الأشلاء داخل صندوق قمامة”.

بمجرد الانتهاء من المعاينة، قررت الجهات المختصة عرض تلك الأشلاء على الطب الشرعى لتشريحها وبيان أسباب الوفاة.. ورجحت المعاينة والتحريات أن الجاني المجهول قتل الضحية بسكين وقطع جسدها بمنشار كهربائي.. واحتفظ بالرأس لتضليل القوات حتى لا تتمكن من الوصول إلى هوية المجنى عليها”.

بينما كانت القوات تواصل الفحص والمناظرة كان هناك فريق من البحث الجنائي ووحدة مباحث سيدي جابر تفحص كاميرات المراقبة وبلاغات التغيب لرصد أي مشاهدات للجاني أثناء التخلص من الجثة أو التعرف على هوية المجنى عليها.

بعد مرور 48 ساعة من الفحص والتحري، توصلت القوات إلى أحد المشتبه فيهم بعد أن رصدت إحدى كاميرات المراقبة سائق توك توك يقوم بإلقاء أكياس قمامة سوداء اللون فى صندوق القمامة الذي عثر فيه على الجثة، وأيضا في توقيت معاصر للعثور عليها.

استكمل فريق البحث فحص الكاميرات وتتبع خط سير المشتبه فيه وتبين أنه زوج المجنى عليها وأنه مرتكب الواقعة ويعمل سائق توك توك ومقيم بشارع المواسير بدائرة قسم شرطة ثان الرمل وتم استئذان النيابة لضبطه وألقي القبض عليه.

وجاء فى محضر الشرطة أن المتهم اعترف بتفاصيل جريمته قائلا: “شفتها بتخوني.. انتقمت لشرفي.. كانت تستاهل.. كنت مبسوط وأنا بقطع في جسمها قطعت جسمها بمنشار كهربائي بعد ما قتلتها بالسكين.. فضلت حوالي ساعتين لحد ما خلصت الجريمة “.

تم تسجيل اعترافات المتهم، وإحالته للجهات المختصة التى باشرت التحقيق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق