حوادثنيوز

القصة الكاملة لرضيعة التعرية ضحية تعذيب والدها

كتب: أشرقت أشرف

كان رواد موقع التواصل الاجتماعي، قد تداولوا مقطع فيديو لشخص يجرد طفلة رضيعة من ملابسها بأحد الشوراع رغم برودة الطقس، حيث تركها تحبو في الشارع عارية تمامًا، في تجاهل تام لتوسلات المارة.

الأب الذي عرّى ابنته دوّن على حسابه الشخصي على «فيس بوك» أنه حاصل على دبلوم صنايع قسم ميكانيكا، ولديه أفران، كما يعمل في ميكانيكا السيارات، وهو ما أكد أحد أصدقائه على «فيس بوك»، وقال إنه ميكاني معروف في قرية بانوب مركز نبروة بمحافظة الدقهلية.

وسادت حالة من الغضب الشديد بين رواد سوشيال ميديا بعد تداول مقطع فيديو يظهر الأب، وهو يحاول الاعتداء على طفلته وحرقها بعد أن جردها من ملابسها.

 

 

قالت آمال البسيوني، والدة الرضيعة ضحية تعذيب والدها بمحافظة الدقهلية، إن ابنتها غير مسجلة رسميا لدى الحكومة أى بدون شهادة ميلاد، وذلك بسبب رفض زوجها الاعتراف بالطفلة على أنها ابنته، مطالبة بضرورة إجراء تحليل DNA لإثبات نسب الطفلة له.

وكشفت آمال ، أن زوجها قام بتعذيب طفلتهما الرضيعة بنزع ملابسها وسط الشارع فى البرد وحاول حرقها، لافتة إلى انفصالها عنه منذ 5 أشهر بسبب طباعه السيئة، موضحة وجود خلاف بينها وبين زوجها، وأنه معتاد ارتكاب أفعال غريبة، مشيرة إلى أن سببب تعذيبه لطفلته هو مطالبته بضرورة الاعتراف بها، إلا أنه يرفض وينكر أنها ابنته، مؤكدة أنها قامت برفع دعوى قضائية للطلاق منه، بسبب أفعاله ضدها وضد الطفلة.

ضبطت الأجهزة الأمنية بالدقهلية الأب الذي أقدم على تعرية طفلته الرضيعة بقرية ابانوب بمركز نبروه، منذ قليل، واقتادته قوات الشرطة إلى ديوان المركز لبدء التحقيقات.

تلقى مدير أمن الدقهلية تلقى إخطارا من مأمور مركز شرطة نبروه بورود بلاغًا من المدعوه «أمل.م»، 31 سنة، والده الطفلة، تتهم زوجها بتعرية طفلتها بأحد شوارع القرية للانتقام منها بسبب خلافات أسرية.

بتقنين الإجراءات تم ضبط المتهم وتبين أنه يدعى رمضان حسني جميل، 39 عامًا، حال اختباءه بمنزل أحد أصدقائه بذات القرية المشار إليها، وتم إقتياده إلى ديوان مركز شرطة نبروه.

وقال مصدر أمني إن المباحث باشرت تحقيقاتها مع المتهم في المحضر المحرر ضده وبرر جريمته بخلافات بينه وبين زوجته دفعه إلى الانتقام منها: «مراتي نرفزتني وطفشتني بسبب مصاريف البيت وحياتي بقت كرب معاها وحرمتني من رؤية ولادي».

وكانت قرية أبانوب التابعة لمركز نبروه بمحافظة الدقهلية، شهدت إقدام أب في نهاية العقد الرابع من عمره على تعرية طفلته الرضيعه التي لم يتجاوز عمرها 7 أشهر علي الأكثر بأحد شوارع القرية إنتقاما من زوجته وهو ما أثار حفيظة الأهالي  ودفعهم الي تصوير الواقعة، وفر الأب هاربا تارك الطفلة في الشارع.

 

وقال محمود علي، من أهالي القرية، إن المتهم معروف عنه السطوة والبلطجة، ودائم الخلاف مع زوجته، لافتا إلى تعاطيه المخدرات وسبق وأن تشاجر مع زوجته فى الشارع أمام الجيران، مضيفا أن مشايخ القرية وكبار العائلات تضامنوا مع الطفلة ووالدتها وطالبوا الأجهزة الأمنية بالدفاع عن حقوق الطفلة ووالدتها واتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال المتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق