صحة اونلاينمصر اون لايننيوز

بالفيديو…..أسباب وأعراض مرض الصدفيه وطرق علاجها

كتبت : أشرقت أشرف

 

الصدفية هو مرض جلدي شائع يؤثر على الدورة الحياتية لخلايا الجلد.

نتيجة الصدفية تتراكم الخلايا على سطح الجلد بسرعة لتشكل قشوراً فضية سميكة وطبقات مثيرة للحكة، جافّة وحمراء، تسبب الألم أحيانا.

الصدفية مرض عنيد، يستمر لفترة طويلة (مرض مزمن)، هناك فترات تتحسن فيها أعراض الصدفية وتخفّ، بينما يشتد مرض الصدفية في فترات أخرى.

بالنسبة لبعض المرضى، الصدفية لا يتعدى كونه مصدر إزعاج. أما بالنسبة للبعض الآخر، فمن الممكن أن تسبب العجز، وخصوصا عندما تكون مرتبطة بالتهاب المفاصل (Arthritis).

لا شفاء من مرض الصدفية، لكن علاج الصدفية يمكن أن يحقق تحسناً كبيراً. كما إن اتخاذ التدابير الخاصة بنمط الحياة، مثل استخدام مَرْهم الكورتيزون، تعريض الجلد لأشعة الشمس الطبيعية باعتدال وبطريقة خاضعة للرقابة، من شأنه أن يؤدي إلى تحسن  أعراض الصدفية.

أعراض الصدفية

أعراض مرض الصدفية تختلف من شخص لآخر، لكنها يمكن أن تشمل واحدة أو أكثر من التالية:

  • طبقات حمراء على  الجلد، تكسوها قشور فضية اللون
  • نقاط صغيرة مغطاة بالقشور (شائع بين الأطفال)
  • جلد جاف، متصدّع ونازف في بعض الأحيان
  • حكّة، حرقة أو ألم
  • أظافر سميكة، مُغْلَظـَّة، مثلومة أو مليئة بالندوب
  • تورّم وتيبّس المفاصل.

الطبقات على الجلد، نتيجة للصدفية، يمكن أن تظهر كبضع نقاط من القشور وحتى طفح جلدى يغطي مساحة واسعة.

الحالات الخفيفة من الصدفية قد تكون مصدر إزعاج، لا أكثر، أما الحالات الأكثر حدّة من الصدفية فقد تسبب الألم والعجز.

معظم أنواع الصدفية تتطور بشكل دوري، حيث تستمر النوبة بضعة أسابيع أو أشهر ثم تهدأ لبعض الوقت، بل وقد تختفي تماما، لكنها في معظم الحالات تعود، في نهاية الأمر، كما كانت.

لمعرفة طرق علاجها شاهد الفيديو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق