اخبارسلايدر

بالفيديو…أسما شريف منير تكشف تفاصيل الأزمة التي أثيرت بسبب رأيها عن الشيخ الشعراوي

كتبت : أشرقت أشرف

 

اشتعلت أزمة الإعلامية أسما شريف منير بعد إساءتها إلى إمام الدعاة الشيخ الراحل محمد متولي الشعراوي، رغم اعتذارها لاحقا عن الإساءة وحذف ما كتبته ضد “إمام الدعاة”.

بدأت الأزمة حين طلبت «اسما» من متابعيها على «فيس بوك»، من ترشيح عدد من أسماء المشايخ الذين يثقوا بفتواهم وأراءهم في أمور الدنيا والدين، لفقدان أغلب الدعاة التي تعرفهم لثقتها على حد وصفة، مرجعة أسبابها في ذلك لكونهم أصحاب خلفية متشددة، فضلًا عن أن ما يقدموا من فتوى ومعلومات تكون في معظمها مغلوطة.

واقترح عدد من متابعيها اسم الشيخ محمد متولي الشعراوي، باعتباره إمام الدعاة ورمز الاعتدال، غير أنها رفضت الفكرة لاعتبارها أن فتاوي إمام الدعاء تحمل الكثير من الأراء المتطرفة على حد تعبيرها، قائلة: «طول عمري كنت بسمعه زمان مع جدى الله يرحمه، ومكنتش فاهمة كل حاجة، لما كبرت شفت كام فيديو مصدقتش نفسي من كتر التطرف، كلام فعلًا ما عرفتش استوعبه، حقيقي استغربت، هدور لك على الفيديوهات إلى خلتنى أبطل أشوفوا».

وصف نجلة الفنان شريف منير لإمام الدعاة بـ «المتطرف»، أغضب مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي الذين لم يرتضوا بالإساءة إليه، وهو الأمر الذي جعلهم، يطلقون عليها سيلًا من الهجوم، لم تستطع «اسما» من الصمود أمامه سوى بالاعتذار عن ما بدر منها تجاه «الشعراوي».

وعقبت «اسما» من خلال صفحتها الرسمية على «فيسبوك» في محاولة منها لتهدئة الغاضبين تعتذر: «حصل بينى وبين شخص حوار أسأت فيه التعبير عن اللي عايزه أقوله وحساه، اتفهم كلامى على أنى انتقد فضيلة الشيخ متولي الشعراوى، أنا بتكلم من غير ما بحسب كلامي وأنا مقصدش بأى حال من الأحوال إني أغلط أو يوصل كلامي بشكل غلط كده، انا مش بقيم فضيلة الإمام، أنا عموما عمرى ما أحب أغلط في حد».

وخرجت اسما في برنامج الحكاية مع عمرو أديب تحكى تفاصيل الازمة من البداية الى النهاية وتوضح ماذا تقصد.

وبكت أسما شريف منير وهى بالمكالمة الهاتفية مع عمرو أديب نظرا للأذى النفسي والمادى الشديد الذي تعرضت له من وسائل التواصل الاجتماعى والجمهور والصحف ونواب مجلس الشعب، وايضا الاذى الذى لحق بوالدها الفنان شريف منير

خاصة انها اعتذرت.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق