توك شوفننيوز

بالفيديو.. حمادة هلال يبكى على الهواء بعد الحديث عن والدته

كتب: أشرقت أشرف

لم يتمالك الفنان حمادة هلال نفسه من البكاء خلال عرض صورة لوالدته أثناء استضافته في برنامج “واحد من الناس” مع الإعلامي عمرو الليثي.

وتحدث حمادة هلال عن قصة مرض والدته واللحظات الأخيرة التي مرت بها وصرح بأنها عاشت حياة صعبة وكانت سند لوالده وأضاف “كانت مممكن متاكلش عشان احنا نتعلم وعلمتنى ازاى أحافظ على النعمة وأزاى أحب أخواتى وأحافظ عليهم”.

وأضاف حمادة هلال “أمى فضل عندها مرض السرطان 3 سنين ومكنتش تعرف لأنى محبتش أعرفها، وده اكتشفناه لما قالتلى صدرها واجعها ولما روحنا للدكتور فقالى أن عندها سرطان وطلب نعمل تحاليل وللأسف لقينا السرطان في كل جسمها.

وأشار حمادة هلال إلى أنه طلب من جميع المتواجدين في المركز الذي تتلقى فيه الرعاية ألا يخبروها بحقيقة مرضها وإنما علاجها من هشاشة عظام بسيطة مضيفا ” لما الدكتور قالي هاندي كيماوي رفضت وقلتله شوف البديل فقالى الهرمونات والأدوية الذكية وفعلا بتروح تاخد العلاج وتقولى انا حاسة انى تعبانة فكنت بفهمها أن ده لازم عشان الادوية.

وألمح “بعدها بشهرين والدتى تعبت تانى والدكتور قالى انا مضطر أديها كيماوى ولما حصل لقيت شعرها بيقع فقعدت أفكر في أي فكرة وفهمتها ان دى صبغة حطيناها بس وقعت شعرها وصدقتنى لانها كانت بتصدقنى في أي حاجة، وأنا مكنتش بكذب عليها ولكن عشان كان نفسى تقعد معايا أطول وقت ممكن.

واستكمل “ربنا متعبهاش في آخر لحظات حياتها ولكنها دخلت في فترة غيبوبة وتحس انها زى أكنها بقت طفلة ومش بتاكل غير فاكهة ومش حاسة بطعم أي حاجة، وكنا خايفين نوديها المستشفى بسبب الكورونا وبعد فترة روحنا المركز الطبي العالمى”.

ولفت حمادة هلال إلى أنه شعر بقرب رحيل والدته في أواخر أيامها وبالفعل جهز الكفن وتحدث إليها على سرير المستشفى وكأنه يودعها وكان راضيا بقضاء الله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق