مصر اون لايننيوز

بالفيديو.. كيف نجحت الصين في السيطرة على الكورونا

كتب: أشرقت أشرف

منذ 12 ديسمبر الماضي، تخوض الصين حربا عنيفة مع فيروس “كورونا” الجديد، الذي سجل حالات إصابة تبلغ 80778 حالة حتى الآن، فيما وصل عدد الوفيات إلى 3158 حالة، ليتابع العالم أجمع، تطورات الأمر بخوف وترقب شديدين، بينما انتشر الفيروس في أكثر من 70 دولة بمختلف القارات.

بذلت جهودا مضنية لاحتوائه، آخرها زيارة الرئيس الصيني شي جين بينج، مدينة ووهان، مركز تفشي الفيروس، وعاصمة مقاطعة هوبي بوسط الصين، لتفقد الأوضاع عن قرب، حيث تعهد بمكافحة كورونا الجديد “كوفيد-19” بحزم للانتصار عليه، وذلك خلال تفقده، للجهود المبذولة لمكافحة العدوى، وزيارة العاملين في الخطوط الأمامية مثل العاملين في المجال الطبي، حيث توجه الرئيس الصيني مباشرة إلى مستشفى هوهشنشان لتفقده، وذلك بعد وصوله إلى مدينة ووهان.

وتعد هذه المرة الأولى التي يزور فيها الرئيس الصيني ووهان منذ بدء ظهور المرض فيها أواخر العام الماضي.

وقال بينج- خلال تفقد أحد المستشفيات الرئيسة المخصصة للعلاج من (كوفيد-19): “ما يجب عليكم فعله الآن هو تعزيز الثقة، سننتصر في مكافحة المرض! ستفوز هوبي! ستفوز ووهان! ستفوز الصين!”، مؤكدا أن سلطات بلاده نجحت في السيطرة عمليا على فيروس كورونا في بؤرة تفشيه بمقاطعة هوبي، حسبما أفادت قناة “روسيا اليوم”.

وسبق أن حولت ووهان الأماكن العامة مثل مراكز المعارض وصالات الألعاب الرياضية إلى 16 مستشفى مؤقتة لعلاج المرضى أصحاب الأعراض الخفيفة ولعزل مصادر العدوى، حيث استقبلت تلك المستشفيات المؤقتة إجمالي 13 ألف مريض، ولعبت دورا فعالا في مكافحة الفيروس.

كما تنفذ الصين حاليا إجراءات دقيقة للوقاية من الفيروس والسيطرة عليه فى أنحاء البلاد لاستئناف العمل والإنتاج والدراسة تدريجيا، وكذلك الحياة الطبيعية للمواطنين، فيما أعلنت مقاطعة هوبي “مركز تفشي فيروس كورونا الجديد كوفيد-19″ بوسط الصين، أنها ستتبع سياسات مختلفة تجاه الأفراد؛ للسيطرة على الفيروس، ما يسمح للأفراد الأصحاء من المناطق متوسطة ومنخفضة الخطورة بالسفر داخل المقاطعة

كما تنفذ السلطات الصينية أيضا قرار ارتداء ضباط الشرطة لـ”خوذات ذكية” متصلة بشبكة الإنترنت، يمكنها أن تقوم بقياس درجات حرارة المشاة تلقائيًا أثناء قيامهم بدوريات في الشوارع للمساعدة في الكشف عن فيروس كورونا المستحدث؛ مما يجعلها مفيدة في مكافحة الوباء.

وتتمكن “الخوذة الذكية” من فحص المارة لمعرفة ما إذا كانت درجات حرارة أجسامهم أعلى من 37.3 درجة مئوية، كما تحتوي الخوذة على كاميرا تعمل بالأشعة تحت الحمراء، والتي ستصدر “ناقوس الخطر” إذا كان لأي شخص في دائرة نصف قطرها 5 أمتار حمى وهو أحد الأعراض الشائعة للوباء.

 

كما لجأت الصين لاستخدام الطائرات المسيرة “الدرونز” لتوجيه تعليمات للسكان بشأن ارتداء كمامات طبية وعدم الخروج من المنازل وغيرها من النصائح الضرورية، بواسطة عبارات حازمة لا تتواني عن التوبيخ والتأنيب، وذلك من خلال إطلاق طائرات مسيرة صغيرة تخرج منها رسائل صوتية بصوت “عجوز حكيمة”.

واعتمدت أيضا على وسيلة الدفع الإلكتروني لمواجهة انتشار كورونا، وهي الوسيلة التي جاءت لتقدم حلا سريعا لهؤلاء الذين يقطنون مناطق ينتشر فيها الفيروس، وبات مستخدمو الإنترنت يعتمدون على خدمات مثل “جوجل باي” و”سامسونج باي” و”أبل باي” و”بايبال” و”فينمو” الموجودة على الهواتف الذكية، لإنجاز مهامهم دون الاختلاط ببعضهم البعض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق