رياضةنيوز

بسبب معاناته من مرض السرطان.. بكى على الهواء.. قصة سعد محمد لاعب الزمالك

كتبت: أشرقت أشرف

أعلن نادي الزمالك عن إصابة لاعبه سعد محمد بمرض السرطان، ونشر صورته على حساب النادي الرسمي على موقع الصور “إنستجرام”، وعلق عليها: “نتمنى الشفاء العاجل لسعد محمد لاعب فريق 2000 بناشئي النادي بعد إصابته بالمرض اللعين، راجين من المولى أن يشفيه شفاء لا يغادر سقمًا وأن يعود أقوى مما كان”.

لاعب الزمالك أصيب بالسرطان منذ عام، ولكن إدارة النادي قررت تحمل تكاليف علاجه بعدما ظهر مع خالد الغندور في قناة الزمالك، رغم تواصله مع رئيس النادي وأبنائه.

بداية اكتشاف المرض وتواصله مع رئيس الزمالك ونجله

البداية كانت بمنشور للاعب الزمالك، تظهر فيه صورته قبل الإصابة بالمرض وبعد تناوله العلاج الكيماوي، ويطلب من أصدقائه ومحبيه الدعاء له.

 

سعد محمد لاعب فريق الزمالك مواليد 2000، حكى كواليس الأزمة التي يمر بها في لقاء مع خالد الغندور بقناة الزمالك، مشيرًا إلى أن البداية كانت بشعوره ببعض التعب أثناء التدريبات حيث حصل على إجازة وذهب لأسرته في الصعيد لإجراء الفحوصات، حيث اشتبه الأطباء في إصابته بأنيميا حادة نظرًا لوصول درجة الهيموجلوبين لديه لـ3 درجات، لافتا إلى أنه أجرى عملية بزل للنخاع الشوكي بأحد المستشفيات الخاصة واكتشف إصابته بسرطان الدم “اللوكيميا”.

في البداية تلقى اللاعب العلاج على نفقة التأمين الصحي دون معرفة أحد من النادي إلا مديره الفني، ثم انتهت فترة التأمين الصحي بعدما بلغ 18 عاما، واضطر والد اللاعب إلى إنفاق كل ما لديه لدرجة أنه باع سيارته من أجل الإنفاق على نجله، وبعدما نفذت أمواله فكر في الاستعانة بقيادات نادي الزمالك.

ذهب سعد، لتلقي العلاج بمستشفى معهد ناصر، ولكنه فوجئ بوجوده على قائمة الانتظار، فذهب لرئيس الزمالك، وقابله وأخبره بحالته، حيث تواصل الأخير مع وزيرة الصحة وأوصاها بسرعة دخول اللاعب الناشئ مستشفى معهد ناصر، إلا أن إدارة المعهد أدخلوه في دوره، حيث وصف اللاعب ذلك بأنه من العدل لأنه دخل المستشفى في موعده، مثنيًا على دور أطباء مستشفى المعهد في إنقاذه: “روحت للمستشار وقابلته وقابلني بحفاوة، وقولتله القصة وروحنا معهد ناصر”.

وتابع سعد: “دخلت في معادي، ولا اتقدمت ولا اتأخرت، وكان معايا تأمين صحي بتاع ثانوية عامة، ولما خصلت التأمين الصحي، ابتديت اتعالج في الفترة ما بين العلاج على نفقة الدولة والتأمين الصحي أخدت كذا جرعة كيماوي”.

وأوضح سعد أنه تواصل مع أمير مرتضى المشرف العام على قطاع الكرة بالزمالك، واشتكى له من عدم قدرته على تحمل تكاليف العلاج، ولكن الأخير لم يستجب له: “من 3 شهور كلمت الأستاذ أمير مرتضى عشان أنا من 5 شهور وإحنا لا حول بينا ولا قوة في الماديات، وكلمت أستاذ أمير، وقالي هبقى اتواصل معاك، بس معايا مشاكل في النادي وهي مش مشاكل كان ضغط مباريات، وقالي هخلي حد يتوصل معاك، وفضلت شهرين مستنيه، وكنت خايف أكلمه تاني لأني مش عايز أشغله وأنا أجي على نفسي ولا أشغله في حاجة زي دي، وكلمت الأستاذ أحمد ووقف معايا”، مشيرًا إلى أن إداري الفريق “بلدياته” خالد عمران، يتواصل معه باستمرار.

وأوضح سعد أنه يتلقى العلاج الكيماوي منذ عام، بمعدل مرة واحدة أسبوعيًا، حيث يحصل على الجرعة يوم الخميس، ويقيم في مستشفى معهد ناصر.

ولم يتمالك لاعب نادي الزمالك نفسه، وبكى خلال لقائه مع خالد الغندور، وقال: “الكيماوي غير شكلي وبقالي سنة مقعدتش قدام مراية ولا اتمرنت ولا دخلت النادي، وأنا تعبان وبكابر قدام الناس إن أنا كويس بس أنا تعبان”، مطالبًا من الجمهور أن يدعو له.

ورغم أن سعد تواصل مع رئيس الزمالك، في بداية مرضه، وعرض عليه حالته، لم يعلن رئيس النادي تبني حالته إلا بعد ظهوره مع الغندور، حيث اتصل أحمد مرتضى، عضو مجلس الإدارة بالبرنامج، وأكد أنه تقابل مع سعد ومعه خاله من قبل، مشيرًا إلى أن رئيس الزمالك قرر أن يتحمل تكاليف علاج “سعد” على نفقته الشخصية، وليس على حساب النادي، وطلب من اللاعب أن يتواصل معه هو ووالده ليبدأ العلاج.

وأشار اللاعب إلى أن أشخاصا تواصلوا معه وطلبوا منه أن يفضح رئيس الزمالك، ويقول إنه لا يقف بجانبه، مؤكدا أنه رفض باعتبار أن الزمالك هو بيته بالرغم أن والده باع سيارته لعلاجه، رافضا أن يتهم الزمالك بالتقصير في علاجه.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق