حوادثسلايدر

بعد ممارسة “الشذوذ”.. تفاصيل قتل تاجر مخدرات في الشيخ زايد

بعد مرور 9 أيام على واقعة قتل تاجر مخدرات داخل شقته في كمبوند بمدينة الشيخ زايد، كشفت أجهزة الأمن في الجيزة لغز الجريمة، حيث تبين أن المشتبه فيه بالقتل هو صديق المجني عليه، قتله بعد ممارسة الشذوذ معه.

وأوضحت التحريات أن المتهم تعرف على المجني عليه قبل شهرين في أثناء قضائهما مدة حبس في قضية مخدرات، وأنه كان يتردد على المجني عليه في شقته بكمبوند بالحي الـ12 في الشيخ زايد؛ لممارسة الشذوذ معه، مقابل حصوله على مبالغ مالية، وأثناء وجوده في إحدى المرات شاهد أن القتيل يتحصل على مبالغ مالية كثيرة، من تجارة المخدرات، فزين له الشيطان قتله لسرقته وقتله عقب ممارسة الشذوذ معه وسرق 700 ألف جنيه، واتصل بصديقه الذي ساعده على نقل جثة المجني عليه إلى حمام الشقة وفر هاربا.

وتمكنت القوات تحت إشراف اللواء محمود السبيلي مدير الإدارة العامة للمباحث، واللواء مدحت فارس نائب مدير الإدارة العامة، من تحديد هوية المتهمين بعد 9 أيام، من الجريمة، وضبط المتهمون، وسجلت القوات اعترافات تفصيلية لهما، وأخطرت النيابة التي باشرت التحقيق.

وذكرت تحريات وتحقيقات التي جرت تحت إشراف اللواء هشام فاروق حكمدار الجيزة، أن بداية الواقعة كانت بورود بلاغا من أهالي كبموند حدائق كونتنينتل، بالحي الـ12 بمدينة الشيخ زايد بانبعاث رائحة كريهة من شقة بالدور الأرضي بالعقار 83 بالكمبوند، وانتقلت القوات إلى مكان الواقعة، وتبين من خلال الفحص والتحري الذى أجراه العقيد طه فوده رئيس المباحث الجنائية لقطاع أكتوبر، والعقيد عمرو حجازي مفتش مباحث أكتوبر، والرائد أحمد صبري رئيس مباحث قسم ثانٍ أكتوبر، أن الشقة مستأجرة لشخص يدعى أمين 37 عاما، عاطل، سبق اتهامه في 4 قضايا تزوير ومخدرات، وباستئذان النيابة العامة وكسر باب الشقة عثر على جثة المذكور في الحمام يرتدي بنطال ترنج وبه إصابات رضية وجروح طعنية عليها إسعافات طبية بلاستر وقطن.

وأخطرت النيابة العامة وباشرت التحقيق، وقررت عرض الجثة على الطب الشرعي، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة، وبدأت القوات في فحص كاميرات الكمبوند ومناقشة الشهود وأفراد الأمن، وآخر مشاهدات للأشخاص الذين ظهروا في وقت معاصر للجريمة، وتبين من خلال الفحص أن وراء ارتكاب الواقعة، “رضا” وشهرته “سمكة” 22 عاما، عاطل، سبق اتهامه في قضية مخدرات، وصديقه أحمد 31 عاما، سائق، وعقب تقنين الإجراءات جرى ضبطهما واعترفا بارتكاب الواقعة.

وجاء في محضر الشرطة أن المتهم الرئيسي قرر أنه تعرف على المجني عليه أثناء حبسهما سابقا، وعقب خروجه من شهرين تواصلا سويا و تردد عليه بالشقة محل البلاغ، وتبين له أنه شاذ جنسيا ومارسا الفحور عدة مرات، وخلال إحد المرات لاحظ مبالغ طائلة من تجارة مخدرات، فبيت النية على قتله ويوم 21 نوفمبر الماضي بعدما أنهى المتهم الرئيسي لقاء الشذوذ مع المجني عليه، أمسك قطعة حديدية وتعدى عليه بالضرب، وبعد ذلك أمسك سكينا وسدد له عدة طعنات، حتى تأكد من قتل المجنى عليه.

وأكد المتهم أنه اتصل بصديقه وحضر له في الشقة: “جاب بلاستر وقطن وقعدنا ننضف في الشقة، ونقلناه من الأوضة للحمام، وبعد كده أخدت 700 ألف جنيه، وخرجنا من غير ما حد ياخد باله”.

وتمكنت القوات من ضبط 671 ألف جنيه وذهب بـ13 ألف جنيه، من أصل المبلغ، وتحرر محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة التي باشرت التحقيق، وقررت حبس المتهمين على ذمة التحقيق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق