تقاريرنيوز

بيت السحيمى.. أعظم آثار العمارة الإسلامية في العصر العثمانى

كتبت: أشرقت أشرف

 

واحدا من أهم المنازل الأثرية الإسلامية القديمة، مازال يقف شاهدًا ودليلًا حيًا على روعة فن العمارة المصرية في العصر العثماني، حتى أن المؤرخين وصفوه بدرة العمارة العثمانية وتاجها، ورغم مرور ما يقرب من 370 عامًا على بنائه، مازال يحتفظ بذات الوصف.

“بيت السحيمي”.. منزل أثري يوجد في قلب القاهرة القديمة، تحديدًا في حارة الدرب الأصفر بمنطقة الجمالية، والمتفرع من شارع المعز لدين الله الفاطمي، تبلغ مساحته ألفين متر مربع، يتكون من منزلين، الأول بالناحية القبلية، أنشأه شيخ بندر التجار عبد الوهاب الطبلاوي عام 1648 ميلادية، وسجل ذلك على قطعة خشبية بأحد جدران المنزل، والثاني بالناحية البحرية، أنشأه شيخ بندر التجار إسماعيل بن إسماعيل شلبي عام 1797 ميلادية، وقام بدمج المنزلين ليصبحا منزلًا واحدًا.

1 of 8

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق