حوادثنيوز

تفاصيل جديدة في قضية الرأى العام “فيرمونت “

كتب: أشرقت أشرف

صرحت جهات التحقيق للمحامي طارق العوضي، بزيارة موكلته نازلي مصطفي كريم ابنة الفنانة نهى العمروسي صباح الغد بمحبسها، في القضية رقم ٢٥ لسنة ٢٠٢٠ حصر تحقيق نيابة استئناف القاهرة المعروفة بقضية “فيرمونت”.

وقال مصدر إن عدد المتهمين في القضية 5 أفراد، بينهم ابنة نهى العمروسي و4 شباب آخرين، قررت النيابة حبسهم على ذمة التحقيقات لضلوعهم في جريمة الاغتصاب الجماعي، بينما تلاحق جهات التحقيق عددًا من المتهمين الهاربين.

ملاحقة أمنية مستمرة للهاربين في قضية الاغتصاب الجماعي “فيرمونت” التى شغلت الرأي العام مؤخرًا، من بينهم 3 من أبناء المشاهير أدانتهم التحريات والمعلومات الأولية بضلوعهم في الجريمة، وعلى رأسهم طليق ابنة نهى العمروسي الهارب في لندن، و”نجل” رجل أعمال شهير يرجّح أنه هرب إلى إحدى الدول الأوروبية، ونجل رياضي شهير هرب إلى أمريكا، نجحوا في الهروب خارج البلاد، قبل أن تتقدم الفتاة التي تعرّضت للاغتصاب ببلاغ رسمي إلى النيابة العامة.

وفي 27 أغسطس الماضي، أعلنت وزارة الداخلية اللبنانية ضبط 3 هاربين في قضية فيرمونت بناءً على كتاب من مكتب الإنتربول في مصر، يتضمّن أسماء سبعة أشخاص من الجنسية المصرية، موجودين في لبنان، متهمين باغتصاب فتاة خلال عام 2014 في أحد فنادق القاهرة، وقد قُدّم مؤخرًا، إلى القضاء المصري، فيديو بالحادثة.

وكانت النيابة العامة أعلنت عن اتخاذها إجراءات الملاحقة القضائية الدولية للهاربين في واقعة “فندق فيرمونت”.

وأوضحت النيابة: “ورد إلى النيابة العامة، 25 أغسطس محضر من الإدارة العامة للمباحث الجنائية بقطاع الأمن العام بوزارة الداخلية، ثابتٌ فيه مغادرةُ سبعة من المتهمين -الصادر أمرٌ بضبطهم وإحضارهم على ذمة الواقعة- إلى خارج البلاد عبر (ميناء القاهرة الجوي)، وذلك بعد استهداف محال إقامتهم والأماكن التي يترددون عليها وإجراء التحريات والكشف عنهم بقاعدة التحركات بالإدارة العامة للجوازات والهجرة، وجارٍ استئناف التحقيقات والتحري عن بيانات ومكان اثنين آخرين من المتهمين لضبطهما، أحدهما متهم في واقعةٍ مماثلة قُدِّم بالتحقيقات مقطعٌ مصوَّر لها، وكذا جارٍ اتخاذ إجراءات الملاحقة القضائية لباقي المتهمين الهاربين دوليًّا”.

وأضافت: “غادر اثنان من المتهمين البلاد بتاريخ 27 يوليو 2020، وتبعهم أربعة آخرون في اليوم التالي، ثم غادر آخرهم يوم 29 يوليو 2020، حيث إن المتهمين في الواقعة المطروحة قد كشفت التحقيقات عن تمكنهم من مغادرة البلاد قبل تقدم المجني عليها ببلاغها الرسمي إلى المجلس القومي للمرأة وإجراء النيابة العامة التحقيقات في الواقعة؛ بسبب الترويج لبياناتهم وصورهم بمواقع التواصل الاجتماعي قبل أن تتلقى النيابة العامة بلاغَ المجني عليها الذي تقدمت به إلى المجلس المذكور يوم 4 أغسطس 2020، علمًا بأن النيابة العامة فور تلقيها البلاغ أدرجت المتهمين الذين كانت بياناتهم مُتاحة وقتئذٍ على قوائم الممنوعين من السفر وترقب الوصول، ثم أدرجت الباقين فورَ توفر بياناتهم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق