حوادثنيوز

ربة منزل تقتل زوجها بطفاية سجائر

“طفاية سجائر”، كانت أداة سيدة ثلاثينية لكي تكتب نهاية زوجها لرفضه الإنفاق عليها، وسوء معاملته لها، وفي ذات مرة استغلت استغراقه في النوم، وأمسكت بـ”طفاية سجائر”، رخام، وتعدت عليه بالضرب بها حتى فقد الوعي ثم خنقته.

تفاصيل كل ما حدث، كشف عنه قطاع الأمن العام، بالتنسيق مع إدارة البحث الجنائى بالقليوبية، تحت إشراف اللواء علاء الدين سليم مساعد أول وزير الداخلية لقطاع الأمن العام.

وتبين من خلال الفحص والتحري، أن زوجة القتيل مشتبه في ارتكابها الجريمة، وأنها تخلصت منه بسبب سوء معاملته لها، وتحرير إيصالات أمانة وهمية ضده، ورفضه الإنفاق عليها هي وأبنائها، فقتلته ضربا بطفاية سجائر رخام، وخنقا. ألقي القبض على المتهمة، وأخطرت النيابة التي باشرت التحقيق.

ذكرت تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية، أن بداية الواقعة كانت بورود بلاغا لقسم شرطة ثان شبرا الخيمة بمديرية أمن القليوبية، من صاحب محل بقالة، 46 سنة، مقيم دائرة القسم باكتشافه وفاة شقيقه داخل مسكنه.

وعلى الفور انتقل مفتشو قطاع الأمن العام وضباط إدارة البحث الجنائي بأمن القليوبية، إلى مكان البلاغ، وتبين وجود جثة لرجل بالمعاش، 55 سنة، ومقيم بذات العنوان مسجاة على ظهرها بغرفة النوم وبه إصابات.

بمناقشة زوجة المجني عليه، ربة منزل، 37 سنة، ومقيمة بذات العنوان، أقرت بارتكاب الواقعة لسوء معاملته لها وتعديه عليها بالضرب وتحرير إيصالات أمانة وهميه ضدها، وعلى إثر ذلك تركت منزل الزوجية لمدة عام حتى جرى التوفيق بينهما وعادت منذ نحو شهرين، إلا أنه استمر في سوء معاملته لها وعدم قيامه بالصرف عليها، وأخذ مبالغ ماليه منها ومن أبنائها فعقدت العزم وبيتت النية على التخلص منه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق