تقاريرنيوز

ركن الملك فاروق.. القصر الشتوى الذي تحول إلى متحف

كتبت: أشرقت أشرف

خلال ثلاثينات القرن الماضي، كان الملك فاروق، آخر حكام الأسرة العلوية في مصر، يتنزه في مدينة حلوان، (جنوبي القاهرة بنحو 30 كيلومتر)، والتي كانت وقتها تتمتع بجو نقي، وحدائق واسعة، ومشهد رائع للنيل، يتناسب تماماً مع ذائقة فاروق المولع بالطبيعة، الذي ما إن لمح استراحة لتناول الشاي على ضفاف النيل، حتى قرر شراءها بمبلغ لا يزيد عن ألفي جنية مصري عام 1939.

1 of 11

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق