توك شونيوز

ريهام سعيد عن اعتزالها: «هتقرب من ربنا واقعد مع جوزي» (فيديو)

قررت النقابة منع الإعلامية ريهام سعيد من ممارسة النشاط الإعلامي، لحين توفيق أوضاعها وزمع النقابة تطبيقًا لنص المادتين (2-19) من قانون نقابة الإعلاميين حتى لا تقع القناة تحت المسؤولية القانونية بالسماح لغير إعلامي بممارسة النشاط الإعلامي.

يأتى ذلك بعد تعليقات السمنه ووصفها للأشخاص البدينه بالأموات.

وردًا على ما حدث، قالت ريهام سعيد، عبّر فيديو نشرته على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي، «فيسبوك»: «بما إن الحملة الممنهجة المعمولة من الصبح وكل 3 دقايق موقع ينزل حاجات تقوم بيها الناس وهي مش حقيقية، مجرد أن حد يقرأ إن أنا أهنت الناس البدينة، وإن أنا أهنت مرضى السمنة، وإحنا ناس بنكسل نقرأ وبنكسل نشوف وبنصدق إنها أهانت وبنزيط مع الزيطة».

 

رد ريهام سعيد علي قرار الوقف

رد ريهام سعيد علي قرار الوقفReham Saeed – ريهام سعيد

Posted by ‎Reham Saeed – ريهام سعيد‎ on Friday, 23 August 2019

وأضافت «ريهام»: «مش مهم الست دي مستقبلها وأولادها ولا حياتها ولا أي حاجة، ومش مهم نظلم ومش مهم نكذب الكذبة ونصدقها، ومش مهم أي حاجة.. المهم إن أي حد واقف النهاردة ساهم في وقفي من صحفيين أو مواقع أو ناس، بتكذب.. لأ أنا مقولتش حاجة والله العظيم ما قولت حاجة، وكل الناس اللي بتكتب كومنت تحت المواقع واضح قوي إنها سامعة وحافظة مش فاهمة، ومفيش حد شاف الحلقة ومفيش حد شاف أنا قلت إيه، وكل الناس بتردد لبعض كلام أنا مقولتوش».

وأعلنت ريهام سعيد اعتزالها العمل الإعلامي، قائلة: «أنا عمري ما هشتغل في العمل الإعلامي تاني وعمري ما هشتغل ممثلة تاني، وعمري ما هرجع الشغلانة دي تاني، لأن اللي أخطر من السرطان ومن السمنة ومن كل حاجة هو الضغط، وأنا مضغوطة وجه الوقت اللي أنا أعيش فيه حياتي وأخلي بالي من ولادي، واتقرب من ربنا واقعد مع جوزي، وابقى زيكوا إنسانة طبيعية».

وأضافت: «أنا قضيت 16 سنة من حياتي بخدم الناس بس وطول الليل نايمة بفكر في مين عايز كيس دم، ومين عايز حقنة، ومعملتش فلوس ومعملتش أي حاجة.. أنا دنيتي كانت خالصة لله وربنا عالم ده، وأقسم بالله العظيم إني عمري ما تربحت ولا أخدت مصلحة ولا أي حاجة من ورا أي حاجة في الشغل، وعشت بضمير جدا وبشرف جدا وبراس مرفوعة جدا».

واختتمت كلماتها قائلة: «أنا عايزة أعيش حياتي وعايزة ابقى إنسانة طبيعية، وأنتوا والله خدمتوني لله، ولكل واحد علق تعليق مش كويس ولكل واحد ألف تأليفة مألفتهاش، أنت خدمتني ورضتني وفوقتني إني لازم اعيش لنفسي ولاولادي وكفاية كده بهدلة، والواحد لازم يعيش بكرامة وإحساس الظلم وحش كفاية تعبت وخلاص».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق