اخبارفننيوز

شربت الضباط مية نار .. حكاية سامية شنن سفاحة مذبحة كرداسة

في الحلقة الخامسة من مسلسل الاختيار2 خطفت الممثلة التي تقوم بدور المتهمة سامية شنن في قضية مذيعة كرداسة، الأنظار في مشاهد مسلسل الاختيار 2، والتي جسدت دورها في الحقيقة أثناء احتجاز وتعذيب مأمور وضباط وأفراد قسم شرطة كرداسة بعد اقتحام القسم من قبل عناصر جماعة الإخوان الإرهابية.

الحلقة الخامسة من مسلسل الاختيار2
وتعد سامية حبيب محمد شنن، بائعة الفاكهة، المرأة الوحيدة المتهمة في القضية رقم 12749 لسنة 2013، المعروفة باسم “مذبحة كرداسة”. وأوضحت تحقيقات النيابة العامة دور المتهمة في الواقعة، حيث أفادت التحقيقات بأنها اشتركت مع آخرين في قتل 14 من ضباط وأفراد مركز شرطة كرداسة، حيث توجهت المتهمة لمحيط مركز الشرطة وشاركت في حصاره وقذفه بالحجارة وزجاجات المولوتوف، وسحب الضباط إلى خارج مقر المركز، وطعنهم بالأسلحة البيضاء، فيما أطلق آخرون أعيرة نارية أودت بحياتهم.

«شنن» كانت في منزلها وقت اقتحام قسم كرداسة وعلمت بالأمر، فقررت التوجه إلى القسم للانتقام من الضباط بحجة ما حدث في اعتصامى رابعة والنهضة، وشاهدت جثة الشهيد محمد جبر، مأمور القسم، ملقاة وسط الشارع غارقة في الدماء مليئة بالتراب جراء سحله، ففعلت ذات فعلتها الأولى بالتمثيل بالجثة بضربها بالحذاء،ووضعت في فمه مية نار.

وكاتت في وقت سابق أصدرت محكمة جنايات أمن الدولة العليا، حكما بمعاقبة سامية شنن، بالسجن المشدد لمدة 15 عاما، وهو الحكم الذي أيدته محكمة النقض عام 2018، ليصبح باتا ونهائيا، كما عاقبت محكمة النقض 20 إرهابيا بالإعدام وآخرين بالسجن المشدد والمؤبد.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق