أفلام

صغيرة على الحب.. بين الكوميديا الخفيفة وبراعة تجسيد الأدوار

فيلم روائي مصري يصنف ضمن افلام الكوميديا الخفيفة، وهو من تأليف للمؤلف أبو السعود الإبياري وللمخرج نيازي مصطفى، من إنتاج عام 1966.

الفيلم من بطولة سعاد حسني ورشدي أباظة وهي قصة مقتبسة من مسرحية “إدلر جونسون”، ويعد الفيلم من الأفلام الشهيرة للفنانة الراحلة سعاد حسني.

تدور أحداث الفيلم حول شابة” سعاد حسني” مولعة بالتمثيل ومخطوبة لـنور الدمرداش الذي كل مايشغل تفكيره هو الطعام فقط.

حتي يعلن رشدي أباظة” مخرج سينمائي” عن مسابقة لاختيار فتا. تجيد الغناء ولكن يشترط أن يكون عمرها 13 سنة للتمثيل في استعراض يسمي صغيرة على الحب.

تتنكر سعاد حسني، الفتاة المغرمة بالتمثيل في شكل بنت صغيرة العمر وتتقدم للمسابقة وتنجح فيها ويقع الاختيار عليها .

وظهرت 3 مشاكل أمام سعاد حسني وهي:رفض خطيبها للتمثيل وتهديدها بكشف أمرها امام رشدي أباظة.

وقوع سعاد حسني في حب مخرج السينما، رشدي أباظة ومحاولتها لاقناعه بجمال شخصيتها الحقيقية وذلك بجعله يقابلها وهي غير متنكرة على أساس أنها أخت الطفلة الصغيرة.

غيرة وحقد ممثلة الدور الرئيسي في الاستعراض نادية الجندي التي شعرت ان سعاد حسني أخذت دورها في الاستعراض و في حياة رشدي أباظة.

وتنتهي الأحداث بعد مواقف كوميدية بحصول سعاد حسني على دوري التمثيل في الاستعراض وهما دور الطفلة الصغيرة ودور الشابة، وأيضا اكتشاف شخصية سعاد حسني الحقيقية وفسخ خطوبتها من خطيبها السابق واعتراف رشدي أباظة بحبه لها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق