تقاريرسلايدر

كنائس مصر القديمة السبع….مزار سياحى عالمى

– الكنيسة المعلقة

تقع الكنيسة المعلقة في حي مصر القديمة، حيث سميت بالمعلقة لأنها بنيت على برجين من الأبراج القديمة للحصن الروماني (حصن بابليون) الذي بناه الإمبراطور «تراجان» في القرن الثاني الميلادي، كما تعتبر أقدم الكنائس في مصر.

بُنِيَت الكنيسة المُعلّقة على أنقاض مكان احتمت فيه العائلة المقدسة “السيدة مريم العذراء، المسيح الطفل والقديس يوسف النجار”، وهى إحدى محطّات رحلة العائلة المقدّسة فى أثناء السنوات الثلاث التى قضتها العائلة فى مصر هروبًا من “هيرودس” الرومانى، حاكم فلسطين آنذاك، والذى كان قد أمر بقتل الأطفال تخوّفًا من نبوءة وردته وأشارت إلى خطّر يهدّد الدولة الرومانية ويتمثّل فى طفل سيولَد فى بنى إسرائيل.

بينما يرى البعض أن موقع الكنيسة كان مكانًا لقلّاية “مكان للخلوة والعبادة” كانت تعيش فيها إحدى الراهبات فى واحد من السراديب الصخرية المحفورة فى المكان.

كان البطريرك “خريستودولوس” هو أول من اتخذ الكنيسة المعلقة مقرًّا لبابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، وقد دُفِن بالكنيسة عدد من البطاركة فى القرنين الحادى عشر والثانى عشر، وما زالت لهم صور وأيقونات بالكنيسة تضاء لها الشموع.

بينما كانت تقام محاكمات الكهنة والأساقفة، ومحاكمات المهرطقين أيضًا، فى هذه الكنيسة، والتى تعتبر مزارًا تاريخيًّا ودينيًّا مهمًّا للأقباط نظرًا لقدمها التاريخى وارتباط المكان برحلة العائلة المقدسة، ووجودها بين كنائس وأديرة مهمّة وتحمل تاريخ وأسماء قدّيسين وبطاركة مهمّين فى تاريخ الكنيسة المرقسية وكهنوت كرسى “مارمرقس” الرسول.

2 of 8

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق