مصر اون لاين

كيفية التغلب على أضرار الصرف الصحي بالريف المصري

لقد خلَّف نقص مياه الشرب النظيفة وخدمات الصرف الصحي الملائمة آثاراً سلبية في كثير من الريف بمصر، إذ أثَّر في صحة المواطنين وفي النشاط الاقتصادي.
مياه الصرف المُلوِّثة التي تطفح من مجاري المنازل يجري تصريفها في نفس الترع التي نسقي منها المحاصيل التي نأكلها .

وأظهرت دراسات أن لدى نسبة لا تتعدى 18% من الأسر في الريف بمصر توصيلات بمجاري الصرف العمومية، ولذلك يعاني 50 مليون شخص من آثار طفح مياه الصرف من بيارات الكسح التقليدية أسفل البيوت.
ولا يكفل تصميم تلك البيارات التعامل مع مياه الصرف بكفاءة وعلى نحو آمن، فهي تتسرب إلى التربة ومكامن المياه الجوفية أو يجري التخلص منها بشكل مباشر في الترع والقنوات المائية.
ويُخلِّف هذا آثارا اقتصادية وبيئية سلبية، حيث تؤدي مياه الري الملوثة إلى تدهور جودة التربة الزراعية التي هي أحد أهم مصادر الدخل في الريف بمصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق