سلايدرمصر اون لاين

محطات فى حياه الراحل عزت أبو عوف لم تعرفها من قبل

توفى الفنان الكبير عزت ابو عوف اليوم الاثنين عن عمر ناهز 70 عاما، بعد صراع كبير مع المرض، دخل على إثره المستشفى و اصيب بانخفاض شديد فى ضغط الدم مع مشكلات فى الكبد والقلب ‏ومرض فى الأعصاب .

تداول عدد من رواد موقع التواصل ‏الاجتماعى شائعة ازعجته كثيرا تتمثل فى ” وصيته بحرق كل أفلامه، ومنعها من العرض على الشاشات بعد ‏وفاته‎.‎”
ونفى عزت الواقعة قائلا: “مجرد شائعات سخيفة، أزعجتنى كثيراً بل سبّبت لعائلتى ولكل المقربين منى قلقاً شديداً، ‏إضافة إلى إلحاقها الضرر بعملى، ولا أعرف الهدف من وراء تلك الأكاذيب، لا يمكن أن أطلب حرق أفلامى، لأنها تعبّر عن فنى ‏الذى عشقته وعشت من أجله، وكان وسيبقى هو المعنى الحقيقى لحياتى‎.‎
أحب أبو عوف زوجته حبا كثيرا واخلص لها ، وبعد وفاتها دخل فى وعكه صحيه .

شارك أبو عوف فى كثير من الأفلام التى نالت إعجاب كثير من جماهيره وأشهرها فيلم”عمر وسلمى “الأجزاء الثلاثة، ولا تراجع ولا استسلام، عبود على الحدود، زنقة ستات، إسماعيلية رايح جاى، أيظن، بخيت وعديلة، مطب صناعى، حسن طيارة، إمراة هزت عرش مصر، السفارة فى العمارة.. وغيرهم”.
ومن أهم أعماله الدرامية “مسلسل عفاريت عدلى علام،قضية نسب، أنا قلبى دليلى، ليالى، الصفعة، لحظات حرجة، الملك فاروق، شيخ العرب همام، عباس الأبيض فى اليوم الأسود، كما أنه شارك الزعيم عادل امام في مسرحية “بودى جارد”.
الجدير بالذكر أن أبو عوف كان ينتظر استكمال تصوير فيلم “كل سنة وانت طيب”، قبل رحيله اليوم، مع الفنان تامر حسني، وتصوير مسلسل بالحب هنعدي مع الفنانة سميرة أحمد

الفنان الراحل شارك في أكثر من 100 عمل فني، سواء سينما أو دراما أومسرح، وترك بصمة كبيرة في كل هذه الأعمال، حيث إنه لم يكتف بالتمثيل، بل أبدع في تقديم البرامج، وعمل كمذيع في مجموعة من البرامج الحوارية مع الفنانين بجانب التمثيل. كما وضع الموسيقى التصويرية للكثير من الأعمال الفنية.
وُلد أبوعوف في بيت موسيقي، إذ كان والده الملحن المعروف أحمد شفيق أبوعوف العميد السابق لمعهد الموسيقى العربية، وحصل على بكالوريوس الطب، لكن شغفه بالموسيقى والفن كان أقوى من أن يقاومه.
دأ مشواره الفني في نهاية الستينات من خلال بعض الفرق الموسيقية التي انضم إليها، وأخرى ساهم في تأسيسها قبل أن يشكل مع شقيقاته منى ومها ومنال ومرفت فريقاً غنائياً باسم (4 ام) وحقق نجاحاً كبيراً استمر نحو 12 عامًا.
جاءت بدايته السينمائية من خلال دور صغير في فيلم (أيس كريم في جليم) العام 1992 للمخرج خيري بشارة وبطولة عمرو دياب.
تولى رئاسة مهرجان القاهرة السينمائي الدولي لعدة سنوات، وله ابنة تعمل بمجال الإخراج هي مريم أبوعوف.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق