حوادثنيوز

محكمة أمريكية تغرم “جونسون أند جونسون” 572 مليون دولار لدورها فى أزمة الأفيون

قررت محكمة أمريكية تغريم شركة الأدوية العالمية “جونسون أند جونسون” 572 مليار دولار لدورها فى تصاعد أزمة إدمان الأفيون فى ولاية أوكلاهاما، بحسب ما ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية “بى بى سى”.

وتعد هذه أول قضية تحال إلى المحكمة بين آلاف الدعاوى القضائية المرفوعة ضد الشركة المصنعة والموزعة للمواد الأفيونية، وفقا لبى بى سى. وقد أكدت الشركة فور صدور قرار المحكمة أنها سوف تستأنف الحكم فى وقت لاحق.

وكانت سلطات ولاية أوكلاهاما قد توصلت إلى تسوية مع شركة بوردو فارما فى الولاية، والتى تنتج عقار الأوكسيكونتين، وشملت التسوية سداد 270 مليون دولار، بالإضافة على تسوية قيمتها 85 مليون دولار معر شركة تيفا فارما كيوتيكال، لتصبح جونسون أند جونسون المتهمة الوحيدة التى فرض عليها غرامة بحكم محكمة.

وقال القاضي ثاد بولكمان إن النيابة أوضحت للمحكمة أن “جونسون آند جونسون” أسهمت فى “الإضرار بالمصلحة العامة” من خلال ترويجها المخادع لبعض وصفات المسكنات المسببة للإدمان. وأضاف: “هذه الإجراءات أدت إلى أضرار لحقت بصحة وسلامة الآلاف من سكان أوكلاهاما. وتشكل أزمة الأفيون خطرا كبيرا وتهديدا لسكان الولاية.”

وأشار إلى أن الغرامة الموقعة على جونسون آند جونسون سوف تنفق على علاج حالات إدمان الأفيون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق