مصر اون لايننيوز

مرتضي منصور.. تاريخ في الصعود والسقوط

كتب: أشرقت أشرف

شخصية إعلامية وسياسية ورياضية مثيرة للجدل دائماً ،جعل من اسمه منصة هامة بكافة المجالات وعلى جميع شاشات الوطن العربي.

تاريخ اصرار وعزيمة وارادة للبقاء والظهور بقوة .. تاريخ صعود وسقوط المستشار مرتضي منصور..

مرتضي منصور من مواليد يونيو 1952 بشبرا الخيمة بالقاهرة وترجع اصوله لمحافظة الدقهلية اتخرج من كلية الحقوق على الرغم من رغبته ف الالتحاق بكلية الاداب

كانت البدايه مع لقاءالمهندس سيد مرعى – أمين عام اللجنة المركزية وبحضور جميع المسئولين في الدولة سنة 1971 وهنا وقف الطالب مرتضى منصور ليسأله سؤال فجّر الغضب في وجه الجميع وسال

“إزاى الأفنديه كبار القاده في بلدنا يفكرّوا في تحضير الأرواح وسؤالها عن التوقيت المناسب للحرب!”

وكانت الإجابة شهر في السجن! هنا بدأ اسم مرتضى منصور يظهر على الساحه

اتعين معاون بالنيابة العامة 1975

 

ولمع اسم مرتضي منصور بواقعة فيلم الافوكاتو وحكمه الشهير ضد الزعيم عادل امام والإستقاله من منصبه كقاضى

في آواخر عام 1983  قدم عادل إمام شخصية المحامى حسن عبد الرحيم الشهير بحسن سبانخ بفيلم الأفوكاتو.

الفيلم بيسخر من المحامى و السلطه القضائيه و السجن والسجان وكل رموز للمجتمع والسلطه.

وأصدر وقتها مرتضي منصور حكما صادما بحبس عادل امام سنة مع الشغل وكفالة عشرة آلاف جنيه لإيقاف التنفيذ

واتسبب الحكم لاحقا في استقالة مرتضي  من منصة القضاء احتراما لقدسية المهنة ونقلتها كل وكالات الانباء العالمية

 

 

 

الحكم الثانى الاشهر على عادل إمام

استمر «مرتضى» في التصدي للمشاهير وتصيد هجوم عادل إمام ليه في حوار بإحدى المجلات، وحصل على حكم بحبس «عادل إمام» لمدة 6 أشهر، وتعويض مليون جنيه، وبعد تدخل العديد من الشخصيات للوساطة بينهمم انتهت بتنازل «مرتضى» عن بلاغه في مقابل قيام «عادل امام بالاعتذار له في كل الصحف المصرية

 

ولما اصبح محامى لم يبتعد عن الاضواء ،فكان المستشارا القانوني لرجل الاعمال احمد الريان و سنة   1989   تم سجن مرتضي منصور لمدة  عام على خلفية قضية توظيف الاموال الشهيرة لمجموعة ريان

لم يكتفي مرتضي بكونه محامى وكان ليه محاولتين لحجز مقعد بمحلس الشعب ولكن فشلوا  وكانت المحاولتين سنة 1990 و1995

ومع ذلك مسيطرش اليأس على مرتضي منصور وبدأ ظهوره في عالم الرياضة كمحامي للمدرب الشهير محمود الجوهرى وكانت الشهرة من قضتين الاولى اللى طلب فيها الجوهرى تعويض  من اتحاد الكرة بعد اقالته والتانية عندما اتهم الجوهرى طاهر ابو زيد بالسب والقذف وببساطة كسبهم مرتضي منصور وكسب معاهم اشهر الرياضين اللى ارادوا انه يكون مستشارهم الخاص

اما عن مسيرته في نادى الزمالك فكانت البداية سنة 1996 لما عين عضو مجلس ادارة  واستمر في العضوية حتى عام 2001

 

اما عن مسيرته في الالفية

 

في سنة 2000 نجح مرتضي منصور وبقوة  في دخول البرلمان وبعد عام اصبح نائبا لرئيس الزمالك سنة 2001

وفي 2005 خسر منصور مقعده في  البرلمان لكن نجح في ان يكون رئيسا لنادى الزمالك لاول مرة

ولكن حل وزير الرياضة مجلس الززمالك برئاسته بعد 8 شهور من تشكيله

ورجع بعدها باشهر لرئاسة الزمالك بحكم قضائي ثم حل مجلسه من جديد

في 2007 تم شطبه من نادى الزمالك ونقابة المحامين بعد ادانته باهانة رئيس مجلس الدولة السيد نوفل وقضي عام بالسجن.

وفي 2011 هاجم المستشار ثورة يناير بعنف وارتبط اسمه بموقعة الجمل الشهيرة وبراته المحكمة بعدها

وفي 2014 قدر مرتضي منصور يستعيد وجوده  ونجح من جديد في الفوز برئاسة نادى الزمالك وبعضوية البرلمان 2015

وواجه في 2018  محاولات ايقاف من الاتحاد الافريقي بسبب مهاجمته لرئيس الاتحاد احمد احمد  لكن متنفذتش

رحلة المستشار مرتضي منصور محاطة بالاصرار والعزيمة وسنوات بين الانكسارات والانتصارات

لكنه عانى من سوء الحظ بعام 2020

في يناير 2020  اتقدمت عشرات الطلبات لرفع الحصانة عنه منها 3 طلبات من النائب العام لكن مجلس النواب رفضها بعلة وجود شبهة كيدية

وفي اغسطس 2020 انتشرت تسريبات لمرتضي منصور اهان فيها رئيس النادى الاهلى محمود الخطيب ولاعب الزمالك السابق كهربا

وفي اكتوبر 2020 اصدرت الجنة الاوليمبية المصرية عقوبة لمرتضي منصور بوقفه عن مزاولة اى نشاط رياضي لمدة 4 سنوات وتغريمه 100 الف جنيه ولكن ما زال مرتضي منصور يمارس مهامه

وفي نوفمبر 2020 لم ينجح المستشار مرتضي منصور بانتخابات مجلس الشعب عن دائرة ميت غمر بالدقهلية

الخبر اللى احتل مواقع التواصل الاجتماعى والاعلام حتى الان

رحلة مرتضي منصور في الازمات  لم تنتهى حتى الان ودائما ياتى هو ليضع النهاية بنفسه..

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق