اخبارنيوز

نائب عام أمريكا يطلب مساعدة أجانب فى تحقيق حول أنشطة الاستخبارات عام 2016

كشفت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية نقلًا عن مصادر مطلعة عن أن النائب العام الأمريكى ويليام بار عقد اجتماعات خاصة فى الخارج مع مسؤولين استخباراتيين أجانب طالبًا مساعدتهم فى تحقيق تجريه وزارة العدل، والتى يأمل الرئيس دونالد ترامب من خلالها فى الطعن فى مصداقية تحقيقات أجهزة الاستخبارات الأمريكية بشأن صلات محتملة بين روسيا وأفراد من حملة ترامب الانتخابية خلال انتخابات 2016.

وفى تقرير نشرته فى عددها الصادر اليوم الثلاثاء، رأت الصحيفة أن مشاركة بار شخصيًا فى تلك المسألة من المرجح أن تشعل مزيدًا من الانتقادات من جانب الديمقراطيين الماضين فى إجراءات عزل ترامب، والذين يرون أن بار يساعد إدارة ترامب فى استخدام سلطات الجهاز التنفيذى لفتح تحقيقات تستهدف بشكل أساسى خصوم الرئيس.

وبحسب مصدر مطلع نقلت عنه الصحيفة واشترط عدم الكشف عن هويته، فقد قام بار بالفعل بمفاتحة مسؤولى المخابرات البريطانية فى الأمر، كما سافر الأسبوع الماضى إلى إيطاليا، حيث اجتمع هو ومدعى ولاية كونيتيكت جون دورهام الذى يتولى التحقيق، بكبار المسؤولين فى الحكومة الإيطالية، وطلب بار منهم مساعدة دورهام.

وقال المصدر إن تلك لم تكن أول رحلة يقوم بها بار إلى إيطاليا للقاء مسؤولى المخابرات، كما قدمت إدارة ترامب طلبات مماثلة لأستراليا، بحسب أشخاص اشترطوا عدم الكشف عن هويتهم لمناقشاتهم محادثات حساسة بين حكومات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق