اخبارنيوز

وزير التعليم: الهدف من الامتحانات التجريبية لطلاب الثانوية رصد المشكلات

أكد الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أن الهدف من الامتحان التجريبي لطلاب الثانوية العامة، هو رصد المشكلة للوزارة على قنوات رسمية وليس على السوشيال ميديا والواتساب، مشيرًا إلى أن كل المشكلات التي تواجه الطلاب يتم مناقشتها مع مهندسي التطوير في المدرسة، وليس على منصات التواصل الاجتماعي.

وكشف الدكتور طارق شوقي، حقيقة الأخبار المتداولة بشأن عدم تمكن الطلاب من دخول الامتحانات التجريبية لطلاب الثانوية العامة، مؤكدًا أن هذه الأنباء غير دقيقة وغير مظبوطة.

وأضاف “شوقي”، أن هناك أكثر من 2200 مدرسة تعمل بكفاءة تامة بالسيرفرات، ونحن نختبر بعض التقنيات في الشبكات في عدد محدود من المدارس وتعمل هى الأخرى الآن كما هو واضح من غرفة العمليات، وبالتالي لا داعى لنشر مشاكل فردية واستنتاج شئ جماعي بدون أي منطق أو معلومات.

وتابع وزير التعليمن ردًا على هذه الشائعات: “الهدف هو رصد المشكلة للوزارة على قنوات رسمية وليس على السوشيال ميديا والواتساب”.

وكشفت مصادر مطلعة بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، أن نسبة حضور الطلاب بالامتحانات التجريبية لطلاب الثانوية العامة، قاربت الـ90 %.

وأضافت المصادر في تصريحات خاصة لـ”القاهرة 24″، أن حضور الطلاب يحقق الهدف المنشود من هذه الامتحانات وهو اختبار للتقنيات والتكنولوجيا.

وأشارت المصادر، إلى أن مسئولي لجنة الامتحانات الثانوية وعلى رأسهم الدكتور طارق شوقي، وزير التعليم، ونوابه الدكتور رضا حجازي، نائب الوزير لشئون المعلمين، والدكتور أحمد ضاهر، نائب الوزير لشئون التطوير التكنولوجي، يتابعون الامتحانات لرصد المشكلات التي قد تواجه الطلاب.

وشددت المصادر المطلعة، على طلاب الثانوية العامة، بضرورة إبلاغ الأخصائي أو المشرف في اللجنة، عن المشكلات التي قد تطرأ داخل المدرسة خلال أولى الامتحانات التجريبية.

وأكدت على أنه يجب الإبلاغ بتسجيل الأخطاء التي تطرأ، للعمل على حلها في الأيام التالية للاختبار وتفادي تكرارها خلال امتحانات نهاية العام والمقرر لها يوليو وأغسطس.

نسبة حضور الطلاب
وانطلقت منذ قليل أولى الامتحانات التجريبية لطلاب الشهادة الثانوية، والتي من المقرر أن تستمر حتى 22 إبريل الجاري، وذلك داخل المدارس الثانوية وسط إجراءات وقائية مشددة.
وقال الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، إنه يتطلع غدًا “لاستقبال أبنائنا طلاب الثالث الثانوي، الذين يمتلكون جهاز تابلت لخوض التجربة الفنية في اليوم الأول من ثلاثة أيام هامة جدًا للوصول إلى أفضل تصميم للشبكات والسيرفرات”.

وأشار شوقي خلال منشور له، إلى أنه سيواصل العمل في الاختبارات التجريبية في مايو ويونيو لتقديم أفضل خدمة لطلابنا قبل الامتحان النهائي.

وأضاف وزير التعليم: “نتذكر جميعا أننا نقوم برصد المشاكل الخاصة بالسيرفرات والشبكات وحدوثها طبيعي جدًا في هذه المرحلة، وستقوم الوزارة بتبديل السيرفرات والشبكات”.

وتابع: “لا يمثل هذا أى مشكلة وعلى الطالب إخطار مهندس التطوير بمشكلته لأن هذا هو جوهر البروفة كلها في هذه المجموعة الاولى من الاختبارات التجريبية، والله ولى التوفيق”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق