اخبار

وفاة طالبة بعد انفجار هاتفها الذكي أسفل رأسها

توفيت مراهقة بعد انفجار هاتفها الذكي حين كان يشحن أسفل وسادتها وهي نائمة.

ووفقًا لصحيفة “ديلي ميل”،كانت  ألوا أسكيزي أبزالبيك ، 14 عامًا ،نائمةوهي تستمع إلى الموسيقى عبر هاتفها في منزلها بقريتها في باستوبي ، كازاخستان.

وعثر عليها ميتة  في صباح اليوم التالى مع انفجار بطارية الهاتف بالقرب من رأسها.

صرحت الشرطة إن هاتفها كان موصولا بمقبس الكهرباء، عبر الشحن، ويعتقد أنها عانت من إصابات خطيرة في الرأس وتوفيت على الفور.

وأكد خبراء الطب الشرعي في وقت لاحق أن الهاتف المحمول انفجر في الصباح الباكر بعد ارتفاع درجة الحرارة ، وفقا للتقارير المحلية، حيث وصف موتها بأنه “حادث مأساوي”. فيما لم يتم الكشف عن نوع الهاتف الذكي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق