ميوزكنيوز

ياللى بتسأل عن الحياة.. فيلم الفيل الأزرق يجمع شيرين عبده مع ديسكو مصر

“الدنيا ريشة فى هوا طايرة من غير جناحين، واحنا النهاردة سوا وبكرا هنكون فين”.. بهذه الكلمات من رائعة الزمن الجميل لمحمد وسعد عبد الوهاب، أعادت المطربة شيرين عبده غنائها فى حين تولت فرقة ديسكو مصر توزيعها بشكل موسيقى عصرى مثير للمسامع، لتضع بها لمستها الموسيقية المميزة فى فيلم الفيل الأزرق.

شيرين عبده مطربة وملحنة وكاتبة أغاني، انطلقت فى رحلتها الغنائية منذ قرابة 5 سنوات بالتزامن مع إطلاق ألبومها الأول “بكرا”، ومن أشهر أغانيها “آخر ليلة فى ديسمبر” و”موال مين” و”لا والنبى يا عبده” بينما حفرت ديسكو مصر اسمها فى الساحة الموسيقية بمصر كإحدى أبرز تجارب الإلكترونيك ميوزيك وأسرعها انتشارًا، وتضم حاليًا الثلاثي مصطفى الشريف وعمرو عماد وشادى وصفى، واشتهرت بتقديمها “مكسات” الإلكترونيك ميوزيك لأشهر الأغانى العربية والأجنبية، ومنها بعض التراكات “الأصلية”، واحتفلت مؤخرًا بظهور رابع ألبوماتها الموسيقية.

ويواصل الفيل الأزرق تألقه فى عالم الشاشة الكبيرة منذ بدء عرضه فى السينمات، باقرتابه م نحاجز الـ90 مليون جنيه من حيث الإيرادات القياسية، ويضم فى جعبة أبطاله نفس فريق عمل الجزء الأول، وفى مقدمتهم المخرج مروان حامد والمؤلف أحمد مراد، مع كريم عبد العزيز ونيللى كريم وشيرين رضا، وانضمت لهم هند صبرى فى الجزء الثانى، كما يظهر الفنان إياد نصار وعدد من الفنانين كضيوف شرف منهم تارا عماد، والفيلم من إنتاج شركة “سينرجى فيلمز”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق