ألوان الوطن | لماذا لا يتمثل الشيطان فى صورة النبي محمد؟.. عضو بالأزهر يوضح

«لماذا لا يتمثل الشيطان فى صورة سيدنا محمد صل الله عليه وسلم؟»، أحد الأسئلة التي أجاب عنها الدكتور رمضان عبدالرزاق، عضو اللجنة العليا للدعوة بالأزهر الشريف، عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»؛ إذ بدأ بسرد حديث نبي الله محمد والذي ينص: «من رآني في المنام فقد رآني، فإن الشيطان لا يتمثل في صورتي». 

عضو بالأزهر الشريف يوضح 

وأكد عضو اللجنة العليا للدعوة بالأزهر الشريف، أن الشيطان لا يأتي مطلقا في المنام ويقول إنه سيدنا محمد، كونهما ضدان لا يجتمعان أبدا حيث أصل النور والهداية مقارنة بأصل الظلام والغواية، متابعا: «سيدنا النبي نور وأصل النور البشر، والشيطان ظلام فكيف يجتمع النور مع الظلام».

واستكمل الدكتور رمضان عبدالرزاق، شرحه قائلا إن سيدنا النبي نور بنص القرآن، حيث قال الله تعالى في كتابه العزيز «قد جاءكم من الله نور وكتاب مبين» في سورة المائدة، كما نص القرآن الكريم في آية أخرى بسورة الأحزاب: «يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا.. وَدَاعِيًا إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجًا مُنِيرًا».

وشرح «رمضان» نص الآية القرآنية، موضحا: «نلاحظ بالقرآن الكريم إن سراج وهاج مرتبطة بالشمس، وقمر منير ترمز إلى القمر.. ربنا سبحانه وتعالى آتي بكلمة سراج من الشمس وكلمة منير من القمر وأصبح سيدنا النبي محمد». 

وفسر عضو اللجنة العليا للدعوة بالأزهر الشريف، الآية الكريمة بأن سيدنا النبي محمد نوره أعظم من الشمس والقمر حيث الشمس تغيب ليلا ولا يغيب نور رسول الله أبدا، كما أن بها نور وحرارة وكلما ازداد منها قربا تضر لكن النبي محمد نوره بلا حرارة وكلما ازدادنا منه قربا اقتربنا من الرحمن.



قراءة من المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى