أفلام عرضت على شهيرة ورفضها محمود ياسين لهذه الأسباب.. فى ذكراه الأولى


تمر اليوم الخميس الذكرى الأولى للفنان الكبير محمود ياسين، أحد أهم الفنانين فى تاريخ السينما المصرية، ومع تلك الذكرى استدعت زوجته شهيرة ذكريات أول لقاء بينهما حين كانت طالبة فى المعهد العالى للفنون المسرحية، ووقتها كان محمود ياسين النجم الأوحد وإمبراطور السينما فى ذلك الوقت .


تقول شهيرة: “كان الفنان كرم مطاوع يدعو طلاب وطالبات المعهد فى السنوات الأولى، لمشاهدة محمود ياسين فى مسرحية «جيفارا» بالمسرح القومى، وذهب كل الطلاب ما عدا أنا، فى نفس الوقت كانوا يبحثون عن وجه جديد لفيلم «صور ممنوعة» بطولة محمود ياسين، واختارونى للمشاركة فى الفيلم.


وتابعت شهيرة فى تصريحات لـ”اليوم السابع”: كان محمود ياسين عايز سعاد حسنى فى الفيلم، وعندما أخبروه أن ممثلة شابة من معهد الفنون المسرحية ستؤدى الدور، قال: «هاتولى واحدة معروفة مش وجه جديد.. عموما لما نشوف مين دى»، دخلت اللوكيشن سلمت عليه بـ«تناكة» وما عبرتهوش خالص، الموقف ده استفزه لأنه كان وقتها نجما كبيرا وله معجبات، ولفت نظره إنى «مش مهتمة به» واستمر تصوير الفيلم 5 أشهر خلالها حاول يتقرب منى، وبدأت مشاعر الحب تنشأ بيننا، ودخلت «سنة ثانية» بالمعهد وأنا متجوزة محمود ياسين.


 


وأوضحت شهيرة أن محمود ياسين لم يمنعها من التمثيل وأن غيابها كان قرارها الشخصى قائلة: هى جت كده تلقائيا، لكنه طلب منى أن أساعده لأنه كان فى هذا الوقت النجم الأوحد فى مصر، وتعرض عليه الكثير من الأفلام، لا يجد وقتا لقراءتها، لأن كل الأعمال المكتوبة فى ذلك الوقت تعرض عليه أولا وإن لم يوافق تذهب لممثل غيره، فكنت أرشح الأفضل بينها، فتحولت لمديرة أعماله، وكانت وجهة نظره أتفرغ للدراسة وللبيت حتى أتخرج من المعهد، وبعدها أفكر فى الشغل.


وأضافت: “محدش كان يتجرأ يعرض عليا أعمال بسبب محمود ياسين، وأتذكر أن كمال الشيخ رشحنى لفيلم «الصعود إلى الهاوية» وتمسك بى، لكن محمود ياسين لم يوافق، وعرفت هذه القصة بعد عرض الفيلم، وسألته ليه عملت كدة قال لى: «مكنتش عايزك فى بدايتك تلعبى دور الجاسوسة والناس تكرهك».


وأكدت شهيرة أنه رغم نجومية محمود ياسين إلا أنه لم يرشحها فى أي عمل: “عمره ما رشحنى، رغم أنه أحيانا يقرأ سيناريوهات ويقول لى: «أنا مش شايف غيرك فى الدور ده»، أقول له: «طب ما ترشحنى»، يقول لى: «لا.. أنا مقولهمش خدوا مراتى»، رغم أنه كان يختار أبطال أعماله فى ذلك الوقت خاصة البطولة النسائية، وده لأنه كان خجولًا.

قراءة من المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى