ألوان الوطن | مصرع فتاة تركية من ارتفاع 50 مترا.. كانت بتتصور «سيلفي»

لقت فتاة تركية مصرعها في الحال، بعد سقطوطها من أعلى منحدر شاهق ارتفاعه حوالي 50 مترا، أثناء محاولتها التقاط صورة ذاتية «سيلفي».

اختل توازن هاتيس نور كارابولوت، 21 عامًا، أثناء التقاطها صورة «سيلفي»، قبل يومين، من على منحدر مرتفع جسر فاردا، الموجود في مقاطعة أضنة التركية، وهو جسر مقوس للسكك الحديدية صممه وبناه مهندسين الإمبراطوريين الألمان كجزء من سكة حديد بغداد، بحسب صحيفة «ذا صن» البريطانية. 

وكانت «هاتيس» مع ابن عمها «مازلاوم»، البالغ من العمر 26 عامًا، بالقرب من قرية «هاكيكيري» في منطقة «الكريسالي»، عندما وقعت هذه الحادثة، وكانا يلتقطان صورة «سيلفي» من على المنحدر ليظهر الجسر في الخلفية، وبحسب ما ورد، زلّت قدم «هاتيس»، وحاول «مازلاوم» إمساكها، لكن وقع كلاهما من فوق الجسر البالغ ارتفاعه 50 مترًا، في الفراغ.

على الفور أسرعت خدمات الطوارئ إلى مسرح الحدث، إلا أنهم لم يستطيعوا إنقاذ الفتاة التي فارقت الحياة، بينما تم نقل ابن عمها إلى المستشفى، لتلقى لقيت مصرعها عند حوالي الساعة 5:30 مساء يوم الإثنين الماضي، إذ أخذت ابن عمها، الذي يعيش في إسبانيا منذ فترة وأتى لزيارة العائلة، لرؤية هذا الجسر الذي يعد من معالم الجذب السياحي في تركيا.

ضحايا «السيلفي» حول العالم

تسبب إدمان التقاط الصور الشخصية «السيلفي» إلى وفاة نحو 330 شخصًا في جميع أنحاء العالم، وذلك وفقا للأرقام الصادرة في وقت سابق من هذا العام. وعلى مدار العقد الماضي، تم الإبلاغ عن العديد من الوفيات المأساوية بسبب التقاط «السيلفي»، بما في ذلك أشخاص سقطوا من أعلى المنحدرات أو غرقوا وهم يحاولون التقاط صورة مثالية.

وتتصدر 3 دول قائمة وفيات «السيلفي»، أولهم الهند التي أبلغت عن 176 حالة، والولايات المتحدة التي سجلت 26 حالة، وروسيا التي أبلغت عن 19 حالة.



قراءة من المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى