زى النهارده.. النيابة تؤكد تفضيل متهمى “أحداث ماسبيرو الثانية” عشيرتهم على مصر


زى النهارده، من سنتين، استمعت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بطره، برئاسة المستشار محمد سعيد الشربينى وعضوية المستشارين وجدى عبد المنعم والدكتور على عمارة، لمرافعة النيابة فى محاكمة متهمين اثنين فى القضية المعروفة إعلاميا بـ”أحداث ماسبيرو الثانية”، والتى وقعت أحداثها فى 5 يوليو من عام 2013.


وخلال تلك الجلسة وبعد إثبات حضور المتهمين، استمعت المحكمة لمرافعة النيابة العامة وجاء فيها: المتهمون تحالفوا مع الشيطان، فضلوا مصلحة عشيرتهم عن مصلحة البلاد، زين لهم الشيطان أعمالهم، أصدروا تعليمات لأنصارهم فى المحافظات للتصعيد لافتعال المشاحنات مع المواطنين والتوجه لمبنى ماسبيرو لاحتلاله.


وجاء فيها: فى مساء يوم الواقعة 5 يوليو 2013 تحرك المئات من التنظيم الإرهابى من ميدان النهضة فى اتجاه مبنى ماسبيرو، اشتبكوا مع المارة والأهالى، أزهقت نفس وأصيب عشرات الأهالى هذا ما بأمركم به أيمانكم، مسرح الجريمة اثقلته أرواح الضحايا، صوبوا أسلحتهم صوب المواطنين.


كانت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار حسن فريد قد قضت فى وقت سابق بالسجن المشدد 10 سنوات للمتهمين غيابيا.


وأسندت النيابة إلى المتهمين، اتهامات التجمهر وارتكاب جرائم القتل العمد مع سبق الإصرار، واستعراض القوة والاعتداء على المنشآت العامة والخاصة، والتعدى على المواطنين، والتلويح بالعنف، على نحو ترتب عليه تكدير السلم العام.

قراءة من المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى