“المكان هدفه الحماية”.. مستشار وزير الآثار يكشف طريقة احتفال المصرى القديم بعيد الإبت


قال محمود مبروك، مستشار وزير الآثار للعرض المتحفي، إن  طريق الكباش كان الاحتفال به أكثر احتفالا شعبيا في مصر الفرعونية سنوياً كان يعبر من طريق  الكباش : “كل سنة المراكب كانت بتيجي من كل القرى لهذا المكان حتى تتحدث  مع أبو الهول  وتوشوشه”.


تابع في لقاء خلال برنامج ” كلمة أخيرة “، الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي على شاشة “ON : ” هدف المكان كان الحماية، حيث أن الشعب لم يكن يدخل إلى المعبد وكان طريق الكباش هو الوسيط  بينه وبين المعبد حيث كان يتحدث للإله ويشكو همومه وأمنياته وهي عادة موجودة منذ عهد أبو الهول الكبير”.


وأكمل: ” أبو الهول الموجود في الجيزة لقينا لوحات منحوت عليها “ودان” عشان الناس توشوشها وهو يسمعها ويستجيبه لهم حيث أن هذا الطريق هو الوسيط  لنتقل رغباتهم للاله فهي ليست فرحة، واحتفال لكن  طقوس صلوات للشكاوى والهموم والأمنيات “، إلى أن كل المعابد كان تحمل تمثالاً لأبوالهول، قائلاً: ” مفيش معبد مكانش فيه قدامه حماية ومكنش فيه معبد ألا وفيه  تمثال أبوالهول.


 

قراءة من المصدر

إشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد



إشترك في قناة مصر أونلاين


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App