ألوان الوطن | منى «أشهر من النار على الزيت الحار».. صاحبة سرجة يحلف بها أهالي السيدة

منتجات كثيرة تعرضها منى عبد السلام، داخل سرجتها بالسيدة زينب، وأبرزها الطحينة والعسل الأسود والزيت الحار، وكلها منتجات تُقدمها لزبائن السرجة، مصنعة من المواد الخام دون أي إضافات، مما أكسبها ثقة كل من حولها.

صناعة الزيت الحار 

تحكي منى عبد السلام، 46 سنة، صاحبة سرجة «النصر» بحي السيدة زينب بالقاهرة، في حديث مع «الوطن»، قائلة إن بعض منتجات السرجة يتم تصنيعها في مصنع «الوفاء» بمدينة السادس من أكتوبر، وهو تابع للسرجة، والبعض الآخر يتم شرائه من التجار: «بنصنع الزيت الحار عن طريق إننا بنشتري بذور الكتان البلدي وبنطحنها عندنا».

صناعة الطحينة 

وتضيف أن أكثر ما تتميز به السرجة، هو صناعة الطحينة، التي تتم على عدة مراحل، أولها نقع السمسم في المياه لعدة ساعات، حتى تنتفخ حباته ويسهل تقشيرها، ومنها إلى مرحلة التقشير في الـ«مقشرة»، وهي عبارة عن حوض حديدي أو صاج به سكين متحرك يدفع السمسم للاحتكاك والفرك مما يُخلِصه من القشرة التي قد انتُهكت بالفعل في مرحلة النقع، ليتحول السمسم إلى اللون الأبيض، ولكنه ما زال مختلطًا بالقشر.

وتتابع، بأن بعد ذلك يتم وضع السمسم في حوض مليء بالماء والملح ويتم تحريكه وإذابته داخل الماء، ومنه ينعزل السمسم مُرتفعًا على سطح الماء بسبب ثقل كثافة الزيت في حبات السمسم، ويتبقى القشر في قاع الحوض، بعدها يُوضع السمسم في حوض آخر مليء بالماء ليتم غسله من الملح، إلا أنه في هذا الحوض يتجمع السمسم في القاع وما تبقى من القشور يرتفع إلى أعلى: «أول ما السمسم يطلع ويكون نضف خالص من القشر، بندخله الفُرن علشان يتحمص وبياخد من ساعتين لتلاتة، بعدها بنطلعه نهويه على السطوح في الهوا».

وبعد ذلك تأتي المرحلة الأخيرة، وهي مرور حبات السمسم بين حجري المطحن الكبيرين ليتم طحنه بالكامل، ولأن حبات السمسم بها حوالي 50% زيت، لذلك تخرج الطحينة من بين الحجرين بشكلها السائل المعروف دون أي إضافات، بحسب منى.

صناعة الحلاوة الطحينية بالفول السوداني 

وتؤكد منى، أن من المنتجات التي يتم تصنيعها أيضًا في السرجة، الحلاوة الطحينية، التي تدخل الطحينة في صناعتها؛ إذ تتكون من الطحينة والسكر وعرق الحلاوة، بحيث يتم خلطهم جيدًا حتى يأخذوا شكل الكريمة، ومن ثَم يتم تعبئتها في علب صغيرة وتركها تجف لتصل إلى شكلها المعروف، وفي بعض الأحيان يتم إضافة حبات الفول السوداني لها أثناء مرحلة الخلط لتكون في النهاية حلاوة طحينية بالفول السوداني. «السعر بيكون متحدد للكيلو والأسعار عندنا بتكون بسيطة وفي متناول الجميع، يعني مثلا الطحينة بـ 35 جنيه، والحلاوة الطحينية بـ 38، والزيت الحار بـ 40 لأنه من بذر الكتان البلدي».



قراءة من المصدر

إشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد



إشترك في قناة مصر أونلاين


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App