ألوان الوطن | رجل يعيش علاقة غرامية مع فتاة خيالية لمدة 15 سنة.. «طلع صاحبه بيشتغله»

تعرض روبرتو كازانيجا، لاعب الكرة الطائرة الإيطالي الشهير، للاحتيال، وفقد أكثر من 800 ألف دولار على مدار 15 عامًا بواسطة محتال انتحل شخصية غير حقيقية عبر الإنترنت وجعله يتعلق به بشكل عاطفي واستخدم صور عارضة الأزياء البرازيلية الشهيرة أليساندرا أمبروسيو، واتضح في النهاية أنه أحد أصدقائه.

البداية كان أن صديقا مشتركا يدعى مانويلا قدم الكابتن الحالي لنادي «Gioia Del Colle» للكرة الطائرة إلى صديقته عبر الإنترنت، الذي تبين أنه وراء هذا الاحتيال المذهل، وباستخدام اسم خيالي «مايا»، بدأ المحتال في إرسال صور لعارضة الأزياء البرازيلية أليساندرا أمبروسيو، حتى وقع الرياضي الإيطالي في حبها على الفور وانخرط في علاقة باهظة الثمن لمدة 15 عامًا عبر الإنترنت مع المحتال.

الغريب أن العلاقة دامت لمدة 15 سنة، لم يصادف روبرتو كازانيجا خلالها وجه أليساندرا أمبروسيو الذي يعتبر واحدا من أكثر الوجوه شهرة في عالم صناعة الأزياء، وظل مقتنعا أنه يخص حبيبته الوهمية «مايا»، بحسب موقع «أوديتي سنترال».

على الرغم من أن الاثنين لم يلتقيا شخصيًا طوال فترة علاقتهما طويلة الأمد، وتحدثا فقط عبر الهاتف وعبر وسائل التواصل الاجتماعي، إلا أن كازانيجا شعر على ما يبدو براحة شديدة لدرجة أنه أرسل مبالغ كبيرة من المال.

روبرتو كازانيجا يغرق في الديون

في حديثه إلى المحققين، قال روبرتو كازانيجا إنه في وقت مبكر من علاقتهما، أخبرته «مايا» أنها تعاني من مرض خطير يتطلب زيارات متكررة ومكلفة إلى المستشفى، وهو كان سعيدا لدفع الفاتورة، فضلاً عن إرسال هدايا فخمة، مثل سيارة Alfa Romeo Mito، ولسوء الحظ، انتهى الأمر بهذه البادرة إلى إغراقه بالديون، إذ قال كازانيجا وهو يبكي في برنامج تليفزيوني إيطالي «لدي الكثير من الديون».

في وقت من الأوقات، كان الرياضي البالغ من العمر 42 عامًا مفتونًا بصديقته عبر الإنترنت، حيث كان يصدق كل ما تقوله، حتى إنه وافق على عدم رؤيتها لسنوات عديدة، بينما يرسل لها آلاف اليوروهات.

ويقول دانيلو، شقيق روبرتو: «ذات يوم كان في الغرفة في الظلام، أراه يبكي، وسألته عما لديه وأخبرني أنه وقع في الحب ولكن هذه المرأة في العناية المركزة لإجراء عملية في القلب ولا يمكنه الذهاب إلى المستشفى لأنها ستكون غاضبة».

الشك يبدأ التسلل إلى قلب روبرتو كازانيجا 

بدأ روبرتو في الشك في أنه قد يكون ضحية لعملية احتيال عندما أخبر زملاءه أنه على علاقة بعارضة أزياء برازيلية لم يلتق بها شخصيًا من قبل، ويقال إنهم هم الذين اتصلوا بالشرطة لطلب إجراء تحقيق لأن لاعب الكرة الطائرة لم يستطع فعل ذلك بنفسه.

تعقبت الشرطة بسرعة وجهة الأموال التي استمر روبرتو في إرسالها على مر السنين، والتي تبين أنها عنوان امرأة تبلغ من العمر 50 عامًا في بلد تسمى «سردينيا»ـ تسمى «فاليريا»، وادعت تلك المرأة أنها صديقة لمانويلا ومايا، ووجد تحقيق أجراه صحفيون إيطاليون أن مانويلا وصديقها كانا العقل المدبر وراء عملية الاحتيال التي استمرت 15 عامًا.



قراءة من المصدر

غني وحقق حلمك

إشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد



إشترك في قناة مصر أونلاين


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App