ألوان الوطن | عضة في جسم سمكة تثير مخاوف بشأن عودة وحش قديم إلى البحار

مخاوف مثيرة يخشاها عدد من مستخدمي السوشيال ميديا،  بشأن عودة وحش معروف باسم «ميجالودون» إلى البحار مرتبط بعصور ما قبل التاريخ؛ إذ تم تصوير علامات عض لا تصدق على جانب سمكة قرش بيضاء كبيرة.

معلومات عن سمكة القرش «ميجالودون»

وبحسب ما ذكرته صحيفة «ديلي ستار» البريطانية، رصد الغواص جليل نجفوف، 40 عاما، سمكة يبلغ ارتفاعها 15 قدما وهي تسبح قبالة جزيرة جوادالوبي في المكسيك مصابة بجرح خطير أثار جدلا حول سبب ذلك.

وفي الوقت الذي اختلف فيه الخبراء حول سبب قيام سمكة قرش أخرى باستخدام أسنانها في ترك علامات خطيرة، قدم مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي نظرية أكثر رعبًا.

وتسبب منشور «جليل»، على إنستجرام، في إطلاق تكهنات بأنه ربما تكون سمكة القرش من نوع «ميجالودون»، وهي نوع من أسماك القرش القديمة التي تعتبر واحدة من أكبر وأقوى الحيوانات المفترسة التي عاشت على الإطلاق وأكبر من أي سمكة قرش حاليا.

وقال جليل: «لقد فوجئت حقًا لأنني لم أر شيئًا كهذا في حياتي»، ولفهم أصول العضة المكتشفة على جسد السمكة، تواصل الغواص مع رئيس المنظمة البحرية Saving the Blue.

ومن جانبه، أوضح الدكتور تريستان جوتريدج، رئيس المنظمة البحرية غير الربحية Saving the Blue: «كنت سأستبعد التزاوج على الأرجح بسبب الموضع إذ يبدو الجرح وكأنه قد شُفي قليلاً، وعلى الرغم من أن ندوب التزاوج يمكن أن تكون سيئة إلا أنها أكثر سطحية من ذلك».

وتابع «تريستان»: «شكله بالنسبة لي يشير على الأرجح إلى لدغة من سمكة قرش أخرى – يبدو سلوكا متطرفًا بعض الشيء للدفاع عن النفس»، فيما قال باحث آخر، مايكل دومير: «واثق من أن هذا عدوان ومنافسة.. وسوف تلتئم تلك الندبة لدرجة أنها لن تكون علامة فارقة جيدة مع الوقت».



قراءة من المصدر

غني وحقق حلمك

إشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد



إشترك في قناة مصر أونلاين


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App