ألوان الوطن | ضبط أشخاص زرعوا الحشيش أمام مكتب رئيس دولة إفريقية.. تفاصيل صادمة

اقتلعت شرطة جنوب إفريقيا عددًا من نباتات الحشيش، مزروعة بجانب مكتب رئيس الدولة سيريل رامافوزا في مدينة «بريتوريا»، من قبل مجموعة اسمها «خويسان»، بعضهم يخيم في المنطقة منذ ثلاث سنوات.

ومن المشاهد الملفتة خلال لحظة القبض على زارعي الحشيش بجانب مكتب رئيس الدولة، هو تشبث زعيمهم، الذي يطلق على نفسه «الملك خويسان»، بنبتة كبيرة للقنب، إذ كانت الشرطة تسحبه بعيدًا، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الفرنسية : «الشرطة .. أعلنت الحرب».

ونقلت «بي بي سي» عن وكالة «فرانس برس» أن زعيم العصابة جرى اعتقاله وبعض النشطاء الآخرين بتهمة زراعة الحشيش (الدجا) والاتجار فيها بشكل غير قانوني، فضلا عن عدم ارتداء أقنعة الوجه في الأماكن العامة.

سبب وجود المجموعة أمام مكتب رئيس الدولة

في عام 2018، أقامت هذه المجموعة معسكرا في المساحة الخضراء خارج مكتب رئيس دولة جنوب إفريقيا، بالقرب من تمثال عملاق لنيلسون مانديلا، كحملة من أجل الاعتراف الرسمي بلغتهم، ومنذ ذلك الوقت يقيم «آل خويسان» الذين يعتبرون من أقدم سكان جنوب إفريقيا، ولكنهم يشكلون الآن أقلية صغيرة في البلاد، أمام مكتب سيريل رامافوزا.

زوجة «الملك خويسان»: نستخدم الحشيش لأغراض طبية

وأعربت زوجة «الملك خويسان» عن غضبها من الحادث في مقابلة مع موقع إخباري في جنوب إفريقيا اسمه «IOL»، وقالت الزوجة التي تدعى «الملكة سينثيا»: «الرئيس لا يريد أن يأتي للتحدث معنا، شعب خويسان يريدون فقط الاعتراف بهم»، مؤكدة أنهم يستخدمون الحشيش لأغراض طبية مثل علاج السرطان وارتفاع ضغط الدم، إذ ألغي تجريم الاستخدام الشخصي للحشيش في الأماكن الخاصة في جنوب إفريقيا عام 2018.



قراءة من المصدر

غني وحقق حلمك

إشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد



إشترك في قناة مصر أونلاين


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App