ألوان الوطن | «أحمد» نموذج للتحدي.. بطل ملاكمة ويصارع السرطان

روت منى محمد، والدة أحمد، محارب السرطان وبطل الملاكمة، قصة كفاح ابنها في محاربة المرض اللعين، وقصة اكتشافه صدفة، قائلة: «اكتشفت أن ابني مصاب بالسرطان عندما كان عمره 3 سنوات ونصف بالصدفة، حيث كنا في مستشفى أبو الريش وطلب مني أحد الأطباء بإجراء لابني تحليل، وعندما قال لي هذا الكلام وجهت له بعض الانتقادات ووصفته بالمجنون، لذلك اعتذر له الآن». 

علمنا بإصابة «أحمد» بالسرطان صدفة

وأضافت «منى»، خلال لقاء ببرنامج «مصر تستطيع»، المذاع على شاشة قناة «dmc» ويقدمه الإعلامي أحمد فايق، اليوم الجمعة، «عندما بدأت في إجراء تحليل لأحمد اكتشفنا أنه بالفعل مصاب بسرطان الدم، وجرى تحويله لمستشفى سرطان الأطفال، وأشكر هذا المستشفى لأنه يقدم مجهودا كبيرا للغاية للأطفال المرضى وأولياء الأمور».

وتابعت: «عندما علم أحمد بمرضه أصيب بحالة من الاكتئاب رغم عدم معرفته بتفاصيل المرض نظرا لصغر سنه، حيث لاحظ بسقوط شعره وتغير لون جسده».

أحمد: لم أعش طفولتي والجميع كان يبتعد عني

من جانبه قال أحمد البدري، محارب سرطان وبطل ملاكمة وطالب في الثانوية العامة: «لم أعش فترة الطفولة، وهذا بالنسبة لي كان أمرا صعبا للغاية، لدرجة أنه جرى منعي للذهاب للمدرسة، وهذا كان مؤثرا لي نفسيا، ولم يكن لدي أصدقاء، وفي كل الأوقات أجلس وحيدا في غرفتي منعزلا عن المحيطين ولا أعرف كيفية التعامل معهم».

وتابع: «عندما كان يتعامل مع أي شخص يجدها غريبة نوعا ما، وبالتالي يبتعد عني، وهذا شيء كان يؤثر نفسيا لي».

من جانبه، قال محمد البدري، طالب جامعي وشقيق «أحمد»، إنه علم بمرض أخيه عندما كان يبلغ من العمر 4 سنوات ونصف، «كنت أحرص على زيارته في المستشفى للتخفيف عنه، وبسبب سننا المتقارب كنا بمثابة الأصدقاء، ولكن مرضه في البداية شكَّل لنا صدمة كبيرة، ولم أكن حينها أستوعب المرض ولكني استوعبته حاليا». 



قراءة من المصدر

غني وحقق حلمك

إشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد



إشترك في قناة مصر أونلاين


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App