وكيل «دفاع النواب»: أحداث الربيع العربي شارك فيها مؤسسات خارجية «تكره مصر»

أكد اللواء إبراهيم المصري، وكيل لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب، أن ما سُمي بأحداث الربيع العربي شارك فيها مؤسسات خارجية تكره مصر، وما وقع وقتها ليس اعتباطًا.  

وأوضح “المصري”، خلال حواره  في برنامج “كلام في السياسة”، المذاع على قناة “إكسترا نيوز”، أن مخطط الهدم بدأ باستهداف أجهزة الأمن لأنها حائط الصد الأول.

وأشار إلى أن الاتحاد والتلاحم بين الشعب والشرطة بميدان التحرير نتج عنه عودة الأمان لمصر، مضيفًا: “رأينا تلاحم بين الشعب والشرطة للإبلاغ عن كل المتطرفين”. 

وأوضح أن ثورة 25 يناير يجب أن نخرج منها بعبرة، لأن كل ما شهدناه بعدها كان يتلخص في محاولة البعض الإيقاع بالدولة المصرية عن طريق افتعال المشاكل والأزمات ضدها.

ولفت إلى أنه كان يوجد تنظيم ممنهج وهو تنظيم الجماعة الارهابية والذي كان يعمل وفق توجيهات خارجية، حيث أن عادتهم المعروفة هي الاستفادة من الأحداث، واختيار الوقت المناسب للايقاع بمصر، والتي تمثل عمود الخيمة للعرب أجمع، حيث أن استقرارها يؤدي إلى استقرار المنطقة بأكملها.

وأكد وكيل لجنة الدفاع والامن القومي بمجلس النواب، أن تنظيم الجماعة الإرهابية استهدف في البداية حرق الاقسام ومديريات الأمن من أجل زعزعة الاستقرار، وذلك عبر استخدام  اسلحة حصلوا عليها بمساعدات خارجية. 



قراءة من المصدر

غني وحقق حلمك

إشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد



إشترك في قناة مصر أونلاين


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App