فيديو مصر أونلاين

الفيلم العربي – فبراير الإسود – بطولة خالد صالح ورانيا شاهين



الفيلم العربي – فبراير الإسود – بطولة خالد صالح ورانيا شاهين

تدور قصة الفيلم حول أخوين الأول حسن (خالد صالح) يعمل دكتور جامعى والثاني صلاح (طارق عبد العزيز) يعمل عالم كيميائى وينتهى به المطاف إلى أن يعمل بائع طرشى يحدث لهما موقف مأساوي كوميدى يجعلهما يفكران جديا في الهجرة خارج البلاد بصحبه زوجتيهما وأبنائهما وتتوالى المواقف الكوميدية إلى أن يحدث لهما موقف يغير كل ما يفكرون به

للمزيد
Official Facebook Page:
https://www.facebook.com/masr.online.re.media/
Official Twitter:

Official instagram:
https://www.instagram.com/masronline/

Website:

Masr online

تحت رعابة
Richard Elhaj Media
http://www.richardelhaj.media/

هذا المحتوي انتاج شركة ريتشارد الحاج ميديا او مرخص للشركة من قبل شركات مالكة للمحتوي و جميع الحقوق محفوظة و ان كان لديك اي استفسار رجاء ارسال ايميل علي
info@richardelhaj.media

مقالات ذات صلة

‫20 تعليقات

  1. اليلم انتاج2013 لكنى شاهدته فقط فى 2022 أى بعد فترة تكفى لتتغير فيها الأحوال ومساحة الآراء …ولكن بعيدا عن كل ذلك فان الفيلم يمثل فانتازى متكامل كتأليف وسيناريوواخراج مبدع ظهرت فيه فكرو بديلة عن ( الفلاش باك المعروفة ) وذلك بتثبيت الحوار قبل تجرية( السفارى ) وعمل مكساج له مع فاصل تمثيلى بعد محنة ( السفارى ) يتوافق فيه ( الحوار القديم والمشهد الأحدث ) وذلك يتطلب مهارة برز تطبيقها عن فكر جديد فى الاخراج…الفيلم يمثل كوميديا المواقف الواقعية المقنعة للمشاهد … ونجاح أى فيلم يعتمد على مدى انشغال فكر الجمهور وانطباعه الفكرى ذاتيا بعد المشاهدة التى تترك أثرا فى كل نفس بحسب ميولها الفكرى سياسيا … لكنى أقول أن مصر بخير وغدا سيكون باذن الله أفضل من اليوم مادامت طفرة البناء والتنمية مستمرة بتوفيق من الله ونعمة ، والأمل فى الخيرلايموت أبدا مادامت راية مصر خفّاقة بتوفيق الله على رؤوس أبنائها من الأبطال والمخلصين لوطنهم فى كل ميدان.

  2. عبقرية الفيلم الحقيقية فى فشل كل أو معظم محاولات أسرة حسن ليصبحوا من الفئات الآمنة وهى أن الحل يكمن فى التغيير وان الهدف والغاية ليس الهجرة للخارج أو الإنتماء لمؤسسة سيادية ولكن الحل هو سيادة القانون والعدالة على الجميع بدون تفرقة

  3. فكرة الفيلم تتحدث عن الوضع الطبيعي في اي دولة في العالم حتى من يطلق عليها الدول الديموقراطية (الغربية ) ,
    لو معك سلطة او شغال في جهة امنية او معاك فلوس فمحدش هايقدر يلمسك او يكلمك …
    المصريين بس اللي بيحبوا يعيشوا في دور الضحية واحنا مظلومين واحنا مضطهدين واحنا واحنا واحنا ….
    الحقيقة ان ده هو الوضع الطبيعي المعتاااااد في اي دولة في العالم – شرقية او غربية او مريخية …..

  4. الدقيقة 15 هو دحال الموطن الغلبان وحال الحكومة مع المتعلمين بالمقارنة برجال الساسة الا معتبرينهم مواطنين درجة أولى والباقين معهم رحمة ربك وعطف كلاب السكك

  5. هي دي نوعيه الأفلام الروعه مازلت لم أكمل الفيلم لكن حتي الدقيقة 15 تكفي لحكمي علي جمال العمل .. وهذه هي حقيقه مصر ..!! رحمك الله خالد صالح 😥😥😥😥

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى