فيديو مصر أونلاين

صدمة كبيرة .. اعترافات جنود إسرائيليين بقوة الجيش المصري في حرب أكتوبر 1973



صدمة كبيرة .. اعترافات جنود اسرائلين بقوة الجيش المصري في حرب أكتوبر 1973

للمزيد
Official Facebook Page:
https://www.facebook.com/masr.online.re.media/
Official Twitter:

Official instagram:
https://www.instagram.com/masronline/

Website:

Masr online

تحت رعابة
Richard Elhaj Media
http://www.richardelhaj.media/

هذا المحتوي انتاج شركة ريتشارد الحاج ميديا او مرخص للشركة من قبل شركات مالكة للمحتوي و جميع الحقوق محفوظة و ان كان لديك اي استفسار رجاء ارسال ايميل علي
info@richardelhaj.media

مقالات ذات صلة

‫32 تعليقات

  1. النصر طبعا كان من عند ربنا قبل اي حاجه و ثانيا الشعب نفسه بيتمنى يقطع فيكم بسنانه فما بالك لما الجنود المصريين يلاقوا فرصه يموتوا فيكم🙉

  2. والله عجيب الجندي الإسرائيلي لا يخاف الاسلحه ولكن الجندى المصري لأنهم يحبون الشهادة وهم يحبون الحياة الدنيا لذلك هم يحسبون لجنود مصر قبل النووي ولا يعرفون أن الملائكة كانت تحارب مع المصريين في شهر رمضان المبارك وكان أغلب الجيش المصري العظيم والقيادة العامة والرئيس السادات كانوا صايمين مع الشهادة له أجران ويبعث يوم القيامة على وضع قبض روحه وهم أحياء عند ربهم يرزقون منزله عظيمة انهم جنود عمر بن عبدالعزيز رضي الله عنه وعن جده الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنهما عاشت مصر والرئيس السيسى والشعب والجيش المصري حرزالله الحمامصى

  3. سبحان الله
    وترجون من الله ما لا يرجون وكان الله عليما حكيما
    أبطالنا يريدوا الشهادة أما هم فلا ..رحم الله شهدائنا الأبرار

  4. الفرق بين الجندى المصرى والجندي الإسرائيلي أن الجندى المصرى صاحب حق فبنائن عليه الجندى المصرى لأ يخاف الموت أما الجندى الإسرائيلي يخاف الموت اللهم ارحم جميعاً الشهداء المصرين والسورين وجميع المشاركن من الدول العربيه

  5. ما يلفت الانتباه فى هذا الفيديو أن ذلك الجيل من اليهود الذين شاركوا فى حرب أكتوبر/ تشرين أول عام ١٩٧٣ م – قبل نحو نصف قرن من اليوم – كانوا يجيدون اللغة الفرنسية كلغة ثانية ، و كانوا منفتحين على الثقافة الفرنسية !

    و يعود ذلك بطبيعة الحال إلى أن فرنسا ظلت دولة عظمى منذ زمن الحروب النابليونية (١٧٩٤ – ١٨١٥) م حتى اندلاع الحرب العالمية الثانية (١٩٣٩ – ١٩٤٥) م ، فصدرت خلال تلك الفترة شعارات الثورة العلمانية الفرنسية ١٧٨٩ م : ( حرية / مساواة / إخاء ) إلى سائر بلدان العالم الغربى بعد أن قضت على حكم الملكية الفرنسية المتحالفة مع الكنيسة الكاثوليكية ، و سياساتها التميزية ضد اليهود على مدى قرون ، فكانت فرنسا من أوائل البلدان الغربية التى تمنح جنسيتها لليهود و ذلك عام ١٨٧٠ م !

    فارتبطت الثقافة الفرنسية بشكل عام بالتسامح مع اليهود ، و صارت تتمتع بشعبية كبيرة فى أوساط اليهود حول العالم سواءا : فى شرق أوروبا ، أو المستعمرات الفرنسية فى المغرب الإسلامى و بلاد الشام ، أو سائر بلدان الشرق الأوسط ! و انتشرت المدارس الفرنسية لتعليم أبنائهم تلك اللغة و الثقافة أينما حلوا ، و ذلك قبل عقود من إنشاء دولة " إسرائيل " عام ١٩٤٨ م .

    فكان من الطبيعى فى ذلك الفيديو أن يكون هناك ذلك العدد اللافت من المتحدثين باللغة الفرنسية بين اليهود المنحدرين من عرقيات مختلفة داخل دولة " إسرائيل " !

  6. هذا ما يمزينا نحن بفضل اللة لا نخاف الموت بل نفرح بالشهادة لأننا نثق فيما عند ربنا وما اعدة للشهداء من منزلة . أما هم فلا يقاتلون الا من وراء جدر او في قري محصنة لذلك نستبشر بالنصر من عند الله

  7. الجيش النصري كله ابطال ودمروا قوه الكيان الصهيونى . والكيان راح يعيط لامريكيا ويطلب المساعده والمصرين دمروهم ودمروا كل شيءٍ لهم . الله يرحم كل شهداء مصر الي ماتوا بكل الحروب مع الكيان ويدخلهم فسيح جناته . مصر ام الدنيا

  8. الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته كل شهيد أستشهد على أرض الوطن وخير اجناد الارض الطيبة تحيا مصر تحيا مصر و جيشها الابطال و الخذي والعار للأعداء مصر

  9. ومن نصر الا منعند الله العلي القادر فوق عباده كنانت الله يحميه بازنهو ورحمته كم منغزا افترو علي 🇪🇬 الا اهلكهو الله بجند لم تروها صدق الله العظيم يارب

  10. أي شيئ مقزز .. تجد وراءه فرنسا للاسف ….. حتى مفاعل ديمونة بنته فرنسا للصهاينة بدعم مالي الماني و امريكي
    دعم أمريكي كبير للصهاينة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى