فيديو مصر أونلاين

حوار نادر جدا – عميد الادب طه حسين ونجيب محفوظ بكره اللغة العامية



حوار نادر جدا – عميد الادب طه حسين ونجيب محفوظ بكره اللغة العامية

للمزيد
فيس بوك :
https://www.facebook.com/masr.online.re.media/
موقعنا :

Masr online

تحت رعابة
Richard Elhaj Media
http://www.richardelhaj.media/

هذا المحتوي انتاج شركة ريتشارد الحاج ميديا او مرخص للشركة من قبل شركات مالكة للمحتوي و جميع الحقوق محفوظة و ان كان لديك اي استفسار رجاء ارسال ايميل علي
info@richardelhaj.media

مقالات ذات صلة

‫19 تعليقات

  1. نعم الفصحى مهمة لكن العامية تمثل الهوية و لا يجب نبذ واحدة و استخدام الأخرى وحدها
    لكل مقام مقال و لا مناع من استخدام كل لكنة في موضعها السليم

  2. عميد الادب والاديب والعالمي وابا الادباء ووووووووو القاب كثيرة لحقت بنجيب محفوظ لكن لم يقولوا عنه نبيا كي لا اظلمهم كيف كل هذه الالقاب العلميه لشخص لا يفرق بين اللهجه واللغه هذا غباء قاتل وجهل مدقع…. لشخص زي دول مفيش حاجه اسمها لغه الا ازا كانت مختلفه لغه عربيه لغه اجنبيه الخ… ولكن لهجة عاميه فقط وفصحى……

  3. الاستاذ طه حسين . الاديب نجيب محفوظ . الكاتب يوسف السباعى . الكاتب أنيس منصور .. فى لقاء واحد تديره سيده ومذيعه حقا لا اعرف اسمها ولكن مكانتها وثقلها يعرفون لنا هويتها .. زمن العظماء المفكرين الجادين ..

  4. عندما كان طفلا كانوا يتركوه ، وعندما أصبح شابا كانوا يسوقوه ، هذا ما قرأناه في كتابه الشهير ( الأيام ) ، لكنه معها كان مرتفع القامة ممتد الرقبة ، وعندما يجلس فإنك لا تراه يجلس جلسة الكفيف عاكف الجسد ، مطبق الأطراف ، يفرك بيديه ، متوجس ، حذر كأنه ينتظر شيئا بل كأنه تمثالا للعقل والحكمة يضع يدا على يد ويتكلم بتؤدة ومنطق وهذا مارايته شخصيا في اللقاءات التلفزيونية التي تعرضها إحدى القنوات الفضائية المتخصصة بالثقافة .
    لقد كانت رفيقة درب وكفاح ، كانت عيناه التي يرى بهما ، وعصاه التي يتوكأ عليها ، يسمع صوتها بقلبه وهي تشرح وتوضح ،كان صوتها بالنسبة إليه موسيقى ينتشي بسماعها لذلك يعد الصوت دورا في مؤلفاته ( صوت باريس ، دعاء الكروان ، من بعيد ) ، كان يشاهد معها المسرحيات والمعارض الفنية والمكتبات ، كانت نقمة ( كف البصر ) والتي يعتبرها الناس نقمة هي نعمة عليه ..
    طه حسين … أجمل صفحات الماضي
    ( أن ترى بقلبك ، ما تأبى عيناك أن تراه ) .
    دمتم بخير … اختكم من العراق🌴

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى