فيديو مصر أونلاين

سحل واعتداء جنود اسرائيليون على رهبان أقباط في دير السلطان في القدس



جنود اسرائيليون يعتدون على رهبان أقباط حتى يستطيعوا الدخول الي دير السلطان المملوك للكنيسة القبطية في القدس

للمزيد
فيس بوك :
https://www.facebook.com/masr.online.re.media/
موقعنا :

Masr online

تحت رعابة
Richard Elhaj Media
http://www.richardelhaj.media/

هذا المحتوي انتاج شركة ريتشارد الحاج ميديا او مرخص للشركة من قبل شركات مالكة للمحتوي و جميع الحقوق محفوظة و ان كان لديك اي استفسار رجاء ارسال ايميل علي
info@richardelhaj.media

مقالات ذات صلة

‫28 تعليقات

  1. على فكره الشرطة الإسرائيلية بتعامل بطريقه وحشية مع المواطنين الإسرائيلين بنفس الطريقة اللى بتعامل الفلسطينيين والمسيحيين بردو سحل وضرب واعتقال

  2. الدولة التى اقيمت باغتصاب ارض وتشريد شعبها لا تحترم الملاك الاصليين للاماكن الدينية لانها لا تعترف اصلا بالشعب الفلسطينى مالك الارض الحقيقى

  3. ستقطع أيديكم يا كلاب الإحتلال الإسرائيلي ، تعتدون على رهبان مصر لن نسكوت على هذا الفعل ، يظهر أنكم نسيتوا أن المصرى لا يسكت على حقه أو إهانته .

  4. أشجب وبشده هذا المنظر القميئ المخزي لشرطة الإحتلال في التعامل مع الإخوه الرهبان العزل الذين حاولوا الدفاع عن ديرهم
    وأدعو إلى التدخل الفوري
    من الدوله لرد حق ورد إعتبار
    إخوة الوطن بأقل ما يجب وهو إعتزار رسمي من الحكومه الإسرائيليه

  5. كرامة المصري المسلم من كرامة المصري المسيحي فنحن شعب واحد ويجب على الدولة الثأر من جيش الاحتلال ومن الأثيوبيين على مافعلوه برجال الدير المصري .

  6. لمن يسأل حول الموضوع .. دير السلطان هو دير أثرى ملاصق لكنيسة القيامة ببلدة القدس القديمة مملوك للكنيسة القبطية المصرية من أقدم العصور .. ووثق ملكيته للأقباط بامر من الخليفة الاموى عبد الملك بن مروان .. أيام الحروب الصليبية أغتصب الفرنجة الدير من الأقباط وأخذوه لهم .. وبعد طردهم من القدس أعاد السلطان صلاح الدين الدير للأقباط عرفانا منه بدعمهم له فى إسترداد القدس .. ولهذا سُمى بدير السلطان كنوع من الإعتراف بالجميل للسلطان الناصر الذى أعاد الدير لملاكه الأصليين .. فى تلك الفترة كان لكل طائفة مسيحية قديمة (كالأقباط والروم والسريان واللاتين والأرمن) مكان بالقرب من كنيسة القيامة ما عدا الاحباش الذى يدينون بالتبعية التاريخية والدينية للكنيسة القبطية التى هى بمثابة الأم لكنيستهم .. فكانت عادة الرهبان الأقباط إستضافة الرهبان الأحباش فترة الأعياد فى الدير .. ولكن الأحباش خلال فترة (حـ)ـرب الإستنزاف وبمساعدة الإسرائيليين سلبوا الدير من أصحابه ونسبوه لهم .. ورغم الحكم القضائى بإعادة الدير لأصحابه إلا أن السلطان الإسرائيلية متعنتة بحكم عدائهم لكل ما هو مصرى .. وتم مساومة الكنيسة القبطية بالسبعينات بإعادة الدير لها مقابل التطبيع مع (الكـ)ـيان والإعتراف بدولة الإسرائيل وبالطبع الكنيسة رفضت لأنها مؤسسة مصرية وطنية تتبع ثوابت الامن القومى المصرى .. ومن وقتها والصراع دائر حول ملكية الدير

  7. ولا لينا دعوة خلي معرصيين الغرب يدافعوا عنه….لو كان حصل في دولة مسلمة كانوا طلعوا علينا زي الكلاب السعرانة….هو مش مسيحي خليهم يحموه…..ولا عشان صهاينه….كس أم دول على دول…..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى